الضفة فجرًا.."عربدة" للمستوطنين واعتقالات بـ"الجملة"

الأحد 24 ديسمبر 2017

 الضفة فجرًا..

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم، حملة دهم وتنكيل في عدة مناطق بالضفة الغربية فيما شهدت غالبية المدن تشديدات عسكرية وعمليات استفزاز ومواجهات خاصة في محيط محافظة نابلس.

وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزل المواطن أحمد كمال بعجاوي، في بلدة يعبد جنوب غرب جنبن، واعتدت بالضرب على ساكنيه.

وذكر بعجاوي الذي يعمل مديرا لمكتب هيئة الإذاعة والتلفزيون في طولكرم، أن قوات الاحتلال داهمت منزله بطريقه وحشية، واعتدت على نجليه يزن ومجد، وابن شقيقه علي بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابتهم بكسور ورضوض. وأشار إلى أنه جرى نقل المصابين إلى المستشفى في جنين لتلقي العلاج .

وأغلقت قوات الاحتلال مساء السبت المداخل الغربية والجنوبية لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت مفترق بلدة دير شرف غرب نابلس، بسبب مسيرة للمستوطنين، مما تسبب بأزمة مرورية خانقة.
وأكد الشهود أن عشرات المستوطنين تواجدوا على طول الطريق بين دير شرف وبيت ليد على طريق نابلس طولكرم، بالإضافة الى احتشاد مستوطنين قرب مستوطنات "عناب" و"شافي شمرون" و"يتسهار".

وأصيب ستة شبان بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، خلال هجوم للمستوطنين وعربدة مساء السبت، في أراضي قرية مادما جنوب نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت عائلة بأكملها خلال محاولتها منع قوات الاحتلال من اعتقال أحد أطفالها في بلدة حارس غرب مدينة سلفيت.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اعتقلوا الفتى يوسف حسني سلطان قرب جدار الفصل العنصري واعتدوا عليه بالضرب فهب والده للدفاع عنه.

وأضافت المصادر أن والده وابنيه ووالدته حاولوا منع الجنود من اعتقال ابنهم مؤكدين أن تواجده في أرضهم قرب الجدار أمر طبيعي ولكن الجنود اعتدوا عليهم جميعا واعتقلوهم

وحطم شبان زجاج مركبة اسرائيلية بعد إلقاء الحجارة عليها بالقرب من بلدة حزما شمال شرق القدس .