بسام المجدلاوي: قانون إعدام الأسرى يكشف طبيعة الاحتلال الاجرامية

الأحد 07 يناير 2018

بسام المجدلاوي: قانون إعدام الأسرى يكشف طبيعة الاحتلال الاجرامية

تلفزيون الفجر الجديد | قال بسام المجدلاوي مدير عام هيئة شؤون الأسرى في قطاع غزة إن إقرار كنيست الاحتلال لقانون إعدام الاسرى بالقراءة الأولى يكشف عن طبيعة الاحتلال الإجرامية ضد شعبنا الفلسطيني أمام المجتمع الدولي، ويعري ديمقراطيته الزائفة، وهو مؤشر علي مضي الشارع الاسرائيلي قدمًا نحو التطرف والإرهاب أكثر من أي وقت مضى .

وأضاف المجدلاوي في تصريح صحفي، "قانون إعدام الأسرى هو جريمة ممنهجة تنسجم مع الطابع العنصري للاحتلال مشيرا الى أن الاحتلال يمارس الاعدام ضد الاسرى بأدوات واشكال متعددة منها ما هو مباشر مثل القتل الميداني وترك الجرحى ينزفون حتى الموت ومنها غير مباشر كسياسة الإهمال الطبي التي ينتهجها الاحتلال بحق الأسرى المرضى في السجون والتي تندرج في سياق سياسة الإعدام البطيء مؤكدا بأن قانون إعدام الأسرى جاء للتغطية علي هذه الجرائم وارتكاب المزيد منها باسم القانون .

وقال إن "هذا القانون إذا ما أقر بالقراءتين الثانية والثالثة سيفجر انتفاضة داخل السجون ستؤدي لحالة من العصيان وعدم الاستقرار ، وذلك لأن الأسرى لن يقبلوا باستباحة دماء رفاقهم وتشويه نضالهم دون أن يدفع الاحتلال وإدارة سجونه ثمن هذه القوانين الجائرة".  

ووجه المجدلاوي الدعوة لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ودول العالم الحر، للوقوف في وجه هذه التشريعات العنصرية التي تتعارض كليا مع قواعد واحكام القانون الدولي مؤكدا حق الشعب الفلسطيني يملك الحق في النضال بكافة الوسائل التي أقرتها الشرعية الدولية للخلاص من الاحتلال وتحقيق حريته .

وشدد على ضرورة مجابهة هذا القرار من خلال الضغط الشعبي والوطني ، مطالبا القيادة الفلسطينية بسرعة التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية لإدانة هذا القرار وكل جرائم الاحتلال بحق شعبنا وخصوصاً بحق الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال .