عمرو : التصعيد في المجلس المركزي قد يدفع ثمنه المواطن الفلسطيني

الإثنين 08 يناير 2018

عمرو : التصعيد في المجلس المركزي قد يدفع ثمنه المواطن الفلسطيني
التفاصيل بالاسفل

دعا عضو المجلس الوطني الفلسطيني و القيادي في حركة فتح، نبيل عمرو إلى عدم اتخاذ قرارات تصعيدية "قد يدفع ثمنها المواطن الفلسطيني" في جلسة المجلس المركزي المقرر عقدها منتصف الشهر الجاري للرد على إعلان الادارة الامريكية بشأن مدينة القدس المحتلة. 

وقال عمرو لبرنامج "ستون دقيقة في السياسة" على أثير رايــة  "لا اضم صوتي الى التصعيد.. عندما نأخذ قرارا تصعيديا، علينا ان ندرك ان هناك من يدفع ثمن هذا القرار"، مضيفا: "نحن قاطعنا الولايات المتحدة وهذا موقف صحيح".

وحول التصريحات التي تخرج حول الجلسة وما يمكن أن يصدر عنها، قال عمرو إن "الاسقف التي يؤمن بها المواطن الفلسطيني هي الاسقف الواقعية الصريحة ليست الاسقف الكلامية".

وأشار عمرو إلى أنه سيتقدم باقتراح أن "يكون انعقاد المجلس المركزي دوريا ولا تساهل فيه وان يكون هو المؤسسة السياسية التشاورية صاحبة القرار بغياب المجلس الوطني". 

وقال: "الذي يقوي اي جهة سياسية هو المؤسسة وليس الموقف".