اجتماعات هامة قبيل المركزي

الأربعاء 10 يناير 2018

اجتماعات هامة قبيل المركزي
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد | معا -  أكد عضو المجلس الوطني خالد مسمار أن كلمة هامة للرئيس محمود عباس ستكون خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس المركزي التي ستعقد مساء 14 الشهر الجاري اضافة لكلمة رئيس المجلس الوطني، فيما ستعقد الجلسات الفعلية صباح اليوم التالي.

وقال مسمار إن جلسة المجلس المركزي ستبحث اعادة دراسة الوضع السياسي واتخاذ القرارات المناسبة في ظل التعنت الأمريكي والاسرائيلي اضافة لملف الوحدة الوطنية في ظل الظروف الراهنة.

وأضاف عضو المجلس الوطني أن أعضاء المجلس الحاليين 114 عضوا سيكونوا حاضرين اضافة لأعضاء مراقبين وكذلك ضيوف في الجلسة الافتتاحية، مشيرا إلى أن كل فصائل المنظمة ستكون ممثلة في هذه الجلسة.

وأعرب مسمار عن اعتقاده أن حركة حماس من الممكن أن ترشح عدداً من أعضائها في الضفة للمشاركة في اجتماعات المجلس، مؤكدا أنهم حتى اللحظة لم يرسلوا ردا رسميا على الدعوة.

بدوره، شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن على أهمية اجتماع المجلس المركزي، سيما في ظل تنكر الادارة الأمريكية لقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وكذلك ما تقوم به حكومة الاحتلال على الأرض من فرض وقائع جديدة.

وأكد محيسن على أن هذا الاجتماع يجب أن تتمخص عنه قرارات مصيرية ترتقي لمستوى التحديات التي تواجهها قضيتنا.

وأشار محيسن لاجتماعين هامين لمركزية حركة فتح يوم الجمعه ولتنفيذية المنظمة سيعقدان تحضيرا لاجتماع المركزي.

كما وستعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اجتماعا لها السبت المقبل تحضيرا لعقد جلسة المجلس المركزي.