عائلة الشاب الذي قتل ليلة أمس بمخيم بلاطة تصدر بياناً

الثلاثاء 30 يناير 2018

عائلة الشاب الذي قتل ليلة أمس بمخيم بلاطة تصدر بياناً
التفاصيل بالاسفل

اصدرت عائلة أل الشيخ خليل في فلسطين والشتات بيانا فجر اليوم استنكرت فيه قتل ابنها محمود علي محمود الشيخ خليل من مخيم بلاطة بدم بارد ليلة الاثنين في كمين له وهو يحمل طفلته بين يديه، وتصاب احدى طفلتيه اصابة بليغة.

واكدت العائلة أن " الدفن لن يتم ولن نستقبل العزاء بفقيدنا حتى قيام الجهات المعنية بالكشف عن مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة . مطالبين الرئيس محمود عباس أبو مازن

وقادة الأجهزة الأمنية والقضائية للعمل بشكل فوري وعاجل لكشف الجناة المخططين والمنفذين وتقديمهم للعدالة وإنزال أقصى العقوبات بحقهم ليكونوا عبرة لمن يعتبر حفاظا على السلم الأهلي والمجتمعي .

كما طالبت مؤسسات المجتمع المدني والمحلي والاجتماعي والتنظيمي والعشائري بعدم التستر على من تثبت صلته بهذا العمل القذر ولإبلاغ الفوري عن أية معلومة تخص الجناة .وطالبت العائلة الأجهزة الأمنية بتكثيف عملها داخل المخيم لحماية ارواح أبنائنا وأهلنا من أيدي العابثين والمندسين وفرض سيادة القانون.

وقد قتل شاب (24عاما) واصيبت ابنته (6 اعوام)، مساء اليوم الاثنين، في اطلاق نار وقع بمخيم بلاطة في مدينة نابلس.

وقال لؤي ارزيقات الناطق باسم الشرطة ان المواطن محمود فايق عبد الرحمن الشيخ خليل 24 عاما من بلاطة وصل إلى مستشفى رفيديا متوفيا بعد إصابته بعيار ناري بالرقبة، وإصابة ابنته حلا بعيار ناري بالقدم اليمنى.واضاف ان الشرطة فتحت تحقيقا في الحادث .