جامعة القدس تطلق فعاليات مؤتمر "TEDx" العالمي

الإثنين 16 أبريل 2018

جامعة القدس تطلق فعاليات مؤتمر "TEDx" العالمي
التفاصيل بالاسفل

 اطلقت جامعة القدس فعاليات مؤتمر "TEDx" العالمي، والذي كانت قد حصلت جامعة القدس على رخصة قبل عدة أشهر من مؤسسة "TED" العالمية لينضم الى الشبكة العالمية تحت عنوان "TEDxAlQudsUniversity Through My Eyes".

ويهدف المؤتمر إلى مشاركة أفكار تستحق النشر يقدمها مجموعة من الرياديين في مجالات مختلفة، والترويج للأفكار الملهمة للآخرين، بمشاركة عشرة متحدثين فلسطينيين قدموا عروضات في مجالات عدة، وبحضور عدد كبير من طلبة الجامعة والمهتمين، برعاية الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار "أيبك".وقال النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك ان من الأهمية الكبيرة إقامة مؤتمر "TEDx" في الجامعة، وأن تنطلق الأفكار الملهمة والريادية من على منصتها، متمنياً النجاح للمشاركين والمنظمين للحدث، مؤكداً سعي الجامعة الدائم إلى كل ما هو جديد وحديث في عالم الريادة، وتسخر كل طاقاتها للمبدعين في المجالات كافة، استكمالا لدورها الريادي في خدمة المجتمع الفلسطيني.وتحدثت ايمان حسونة صاحبة شركة استثمارات وترجمة حول الهوية وتحقيق الحلم، مؤكدةً أنه بالقوة الداخلية يستطيع الجميع تحقيق أحلامه وتجاوز الصعوبات.وتحدث الطالب في كلية الطب فجر سرحان عن استخدام اصابع اليد في الطباعة واستخدام الهواتف لساعات طويلة والمخاطر التي قد تنجم عنها.وقدم خالد سمن مدون فيديوهات قصيرة موضوعه بعنوان "العقلية الاستثمارية وتدوين الفيديوهات"، فيما تحدثت لينا قادري الفنانة التشكيلية عن تجربتها الشخصية وعن دور الفنون في حياة الأشخاص.وتحدث محمد نشأت طالب كيمياء من الجامعة عن تفهم وجهات نظر الآخرين من عدة زوايا مختلفة، وضرورة ذلك في الحياة اليومية والتعامل معهم.

وقدم خالد سبعاوي صاحب "شركة طابو" تجربته الشخصية في ريادة الاعمال، أما محمد الخطيب وهو عداء فلسطيني تحدث عن تجربته الشخصية في التأهل للأولمبياد، وأهمية المثابرة للنجاح والتحدي.وتحدثت فاطمة عواد عن المساعدات الطبية في المناطق النائية وتجربتها في تقديم المساعدات لهذه الطبقة التي تستحق الاهتمام، بينما قدمت ملك فاخوري الطالبة الجامعية عرضها الذي تضمن الحديث عن الروحيات والالهام.وتناول د. يعقوب سياتين المحاضر في كلية الهندسة موضوعه حول "مستقبل يستحق العيش" بطرحه "دور التكنولوجيا في تغيير حياتنا وأنفسنا بالمستقبل".وقال طالب كلية الطب ليث عزام أحد المنظمين للمؤتمر ان حدث اليوم هام بالنسبة للطلبة وللجامعة، قائلاً "عملنا لأوقات طويلة وبجهد كبير للحصول على رخصة من المؤسسة العالمية لايصال أصواتنا وافكارنا للعالم أجمع، ونتمنى أن تغير هذه الأفكار حياتنا للأفضل".

وقال محمد نشأت أحد المتحدثين إن مشاركتي اليوم في هذا الحدث الكبير تعتبر نقطة تحول في حياتي، حيث شاركت أفكاري مع الآخرين وطرحتها من وجهة نظري وبطريقتي البسيطة، شاكراً الجامعة لجهودها على تنظيم الحدث وفتح الأبواب للمشاركة والتفاعل.ولفت محمد روحي أحد الحضور إلى أهمية تنظيم هذا الحدث للشباب خاصة كونه يتيح لهم التعبير عن أفكارهم بسلاسة وبروح معنوية عالية تدفعهم للعمل والجد في المستقبل.يذكر أن "تيد" هو مؤتمر سنوي يقام في الولايات المتحدة اﻷمريكية، يهتم بنشر اﻷفكار التي تستحق التقدير والاهتمام في مجالات متعددة من ضمنها التقنية والتصميم والترفيه، وبدأ "TED" في عام 1984 كفكرة من "Richard Wurman و Harry Marks"، واﻵن المؤتمر يستضاف من قبل مؤسسة "Chris Anderson" غير ربحية، وفي كل سنة يعلن عن الفائزين من المتحدثين في المؤتمر، وترصد لهم جوائز عينية ضخمة ، والتعهد برعاية الكثير من المتحدثين أصحاب اﻹبداع والأفكار الرائعة من قبل أصحاب القرار ورؤوس اﻷموال.