محامي يحرق نفسه حتى الموت انتصاراً للبيئة!

الإثنين 16 أبريل 2018

محامي يحرق نفسه حتى الموت انتصاراً للبيئة!
التفاصيل بالاسفل

أقدم محامٍ أميركي بارز على الانتحار عبر إضرام النار في جسده في حديقة في نيويورك احتجاجاً على التلوث، وفق ما أظهرت رسالة وداعية أرسلها إلى وسائل الإعلام قبل وفاته.

وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلاً عن الشرطة إلى أن ديفيد باكل (60 عاما) انتحر بإحراق نفسه في منتزه بروسبكت في بروكلين صباح السبت وأعلنت وفاته عند الساعة السادسة والنصف صباحا (10,30 بتوقيت غرينيتش) بعدما بعث برسالة إلكترونية إلى وسائل إعلامية أميركية عدة.

وكتب باكل في هذه الرسالة التي نشرت نصها صحيفة "نيويورك تايمز"، " التلوث يلحق أذى كبيراً بكوكبنا ويوسع رقعة المناطق غير الصالحة للسكن بفعل الهواء والتربة والماء والطقس".

وأضاف "أكثرية البشر على الكوكب باتوا يتنشقون هواء غير صحي بسبب الوقود الأحفوري، ويموت كثر تاليا في شكل مبكر. وفاتي المبكرة بسبب الوقود الأحفوري تعكس ما نحن فاعلون بأنفسنا".