محافظ طولكرم عصام أبو بكر يفتتح ساحةً الأسير ماهر يونس من قرية عارة في الداخل

الثلاثاء 17 أبريل 2018

محافظ طولكرم عصام أبو بكر يفتتح  ساحةً الأسير ماهر يونس من قرية عارة في الداخل

افتتح محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ساحةً الأسير ماهر يونس من قرية عارة في الداخل، والذي أمضى ما يزيد عن (36) عاماً في سجون الاحتلال . جاء ذلك بمشاركة كل من والدة الأسير يونس وعائلته وأخواته، ورئيس البلدية م. محمد يعقوب، وأمين سر حركة فتح حمدان إسعيفان، ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل وممثلي الفصائل، ،والمؤسسة الأمنية، ونادي الأسير، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، واللجنة الوطنية لإحياء فعاليات يوم الأسير الفلسطيني وفعاليات المحافظة.

ونقل المحافظ أبو بكر لعائلة الأسير ماهر يونس تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن، وتأكيده على أن الحرية أتيه لا محال، مع زوال الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وذكر المحافظ أبو بكر بأنه تم تأهيل ساحة باسم الأسير ماهر يونس، وذلك انطلاقا من الوفاء تجاه قضية الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال، واعتزازا بالأسير يونس، ومن باب التقدير له ولدوره النضالي، وتكريماً لجميع الأسرى، معبراً عن التقدير لعائلة الأسير ماهر، ولجميع أهلنا في عاره وعرعره، ولجميع أبناء شعبنا في الداخل، ولبلدية طولكرم،وحركة فتح، والفصائل، واللجنة الوطنية لإحياء فعاليات يوم الأسير، وكل من عمل وفاءً للأسرى، مشيراً إلى المتابعة الخاصة من نهاد يونس شقيقية الأسير ماهر، لانجاز هذا الصرح والذي يعد مفخرة لكل أبناء فلسطين.

من جانبه أشار رئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب إلى أن البلدية ومن خلال المتابعة المباشرة مع المحافظ أبو بكر، وعائلة الأسير يونس، عملت على تجهيز الموقع وإنجازه لافتتاح الساحة، تعبيراً عن المحبة والوفاء للأسرى ولأهلنا في الداخل، ولجميع أبناء شعبنا.

بدوره تحدث حمدان إسعيفان في كلمة له باسم فصائل العمل الوطني عن مكانة الأسرى، ورمزية هذه القضية لدى أبناء شعبنا وقيادتنا ممثلة بالرئيس محمود عباس " أبو مازن"، مشيداً بعائلة الأسرى كريم وماهر يونس، منوهاً إلى أن الأسرى هم خط الدفاع الأول عن شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

إلى ذلك تقدمت نهاد يونس بالشكر والتقدير من المحافظ أبو بكر على ما بذله لانجاز هذا الصرح الوطني، مؤكدةً أن تسمية الساحة باسم شقيقها ماهر يعد تكريماً لجميع أسرى فلسطين، مثنيةً على احتضان طولكرم ومؤسساتها وفصائلها وبلديتها، وكل المكونات لهذا الحدث الذي يعبر عن الأصالة والوحدة والوفاء لمن قدموا زهرات شبابهم خلف قضبان الاحتلال.

وكان المحافظ أبو بكر، وحركة فتح الفصائل، واللجنة الوطنية لإحياء يوم الأسير الفلسطيني، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، والقطاع الخاص وكل مكونات المحافظة ، شاركوا في الوقفة التضامنية الأسبوعية مع الأسرى من أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وانطلق الجميع في مسيرة باتجاه ساحة الأسير ماهر يونس مقابل مدرسة زنوبيا في مدينة طولكرم.