واشنطن تستدعي سفيرها في دولة الاحتلال

الإثنين 11 يونيو 2018

واشنطن تستدعي سفيرها في دولة الاحتلال

بعد أن ألغت وزيرة الخارجية الأوروبية، فيدريكا موغريني مشاركتها مؤتمر اللجنة اليهودية الأمريكية - AJC في القدس، سيتغيب عنه أيضاً أحد المتحدثين الرئيسيين، السفير الأمريكي ديفيد فريدمان.

وقالت صحيفة"يسرائيل هيوم" العبرية أنه وبدلاً من التحدث في المؤتمر كما هو مخطط، ترك السفير فريدمان تحية مسجلة يقول فيها: "أنا آسف لأنني لا أستطيع شخصيا التواجد معكم الليلة في المؤتمر. عندما تشاهدون التحية سأكون في واشنطن".

لكن السبب وراء غياب فريدمان أكثر مثيرا للاهتمام. وقال جيفري أرونسون، أحد كبار المتبرعين لـ AJC، إن فريدمان لن يأت "لأنه استدعي لإجراء مناقشات عاجلة في واشنطن بشأن عملية السلام" وفق قولهم.

وأكدت السفارة الأمريكية في القدس أن فريدمان قد غادر إلى الولايات المتحدة، وأنه خلال رحلاته هناك، ستعقد اجتماعات في وزارة الخارجية والبيت الأبيض.

وتأتي رحلة فريدمان المفاجئة في ظل العديد من التقارير التي أفادت بأن الإدارة على وشك تقديم خطتها السياسية قريباً.

وقال مصدر في البيت الأبيض لصحيفة "يسرائيل هيوم" إن "الخطة ليست جاهزة بعد ولكنها دخلت مراحلها النهائية".