كيلو " المعمول " بــ50 شيكل في رام الله والبيرة

الأربعاء 13 يونيو 2018

كيلو " المعمول " بــ50 شيكل في رام الله والبيرة

المصدر : الاقتصادي

بدءت حلوى كعك العيد تغزو محلات الحلويات والمخابز في مدينة رام الله والبيرة، قبل ايام قليلة من حلول عيد الفطر السعيد.

ويعتبر " المعمول بالعجوة " من اشهر الانواع التي تتصدر الحلويات المقدمة في ايام عيد الفطر والذي تبدء الاسرة الفلسطينية بتحضيره خلال الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك.

وفي جولة للاقتصادي في اسواق مدينة رام الله والبيرة، تبين ان سعر  كيلو " المعمول" الجاهز يباع في اعلى سعر له مقابل 50 شيكل للكيلو الواحد واقله بنحو 30 شيكل في المخابز.

وفي حديث لمراسل الاقتصادي مع مالك محل حلويات وسط رام الله، قال ان السعر مقبول حسب رأيه، بناء على جودة المواد التي يتم صناعة الكعك منها سواء نوع العجوة او الطحين وغيرها من المواد التي تدخل في انتاجه.

في المقابل، اعتبر المواطن اياد مظلوم ان 50 شيكل مقابل كيلو واحد من المعمول سعر مرتفع لمبالغ فيه، قائلاً ان هذا المبلغ كفيل بصنع 3 كيلو معمول في المنزل.

وزاد مظلوم، ان صناعة المعمول في المنزل له نكهة وبهجة مختلفة لاسيما انه يعتبر من اهم مظاهر الاحتفال بقرب حلول عيد الفطر.

وتابع، ان الصناعة المنزلية افضل بكثير من صناعات المحلات التي تستغل هذه المناسبات لرفع الاسعار، مشيراً ان البعض يلجأ للشراء لاسباب خاصة فيه.

وفي المقابل احدى المخابز وسط مدينة البيرة، تقوم ببيع  كيلو " كعك العيد"  بنحو 30 شيكل، وينخفض تدريجيا كلما كانت الكمية اكبر حسب ما قال صاحب المخبز الذي فضل عدم الكشف عن اسمه للاقتصادي.

ومع اقتراب نهاية شهر رمضان المبارك، تستعد الأسر الفلسطينية كغيرها من الأسر العربية والإسلامية للاحتفال بعيد الفطر المبارك وشراء مستلزماتها، حيث يعد الكعك من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد إلى جانب الملابس الجديدة.

وحول اسعار المكونات الاساسية التي تدخل في صناعة المعمول، قال احمد ابو عطية احد اصحاب محلات البقالة وسط مدينة رام الله لمراسل الاقتصادي،   ان الكيلو الواحد  لا يكلف المواطن اكثر من 20 شيكل اذا اراد المواطن صناعته في منزلياً.

ويرى عطية ان سعر الكيلو في المحلات والمخابز مرتفع مقارنة مع شراء مكوناته الرئيسية وصناعته بداخل المنزل، اضافة الى ان نكهته تبقى مختلفة تماما عن الكعك الذي يتم شراءه من المحال والمخابز.

وبين، ان كيلو عجوة التمر يباع في الاسواق من 11 الى 15 شيكل حسب نوعها، بينما كيلو السميد بنحو 4 شيكل، وماء الورد وجوزة الطيب و البهارات الاخرى لا تكلف اكثر من 10 شواقل.

وبعتُبر الكعك من المأكولات الخاصة بالأعياد والمناسبات واشتُهر ليكون من أهم الحلوى المقدمة على المائدة في أول أيام عيد الفطر المبارك، ويبدأ تحضيره والإعداد له خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان.

ويتكون الكعك او المعمول من الدقيق " السميد "  و " العجوة " وجوزة الطيب و ماء الورد وزبدة وتختلف بعض المكونات من بلد الى اخر.