التربية: اقتحام كلية "الحسيني" انتهاك صارخ لحرمة المؤسسات التعليمية

السبت 14 يوليو 2018

 التربية: اقتحام كلية "الحسيني" انتهاك صارخ لحرمة المؤسسات التعليمية
التفاصيل بالاسفل

 استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي اقتحام قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، كلية هند الحسيني للبنات في مدينة القدس، وصدور أمر بإغلاقها حتى إشعار آخر، مؤكدة أن عملية الاقتحام تشكل انتهاكاً صارخاً لحرمة المؤسسات التعليمية؛ وتعد جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال المتواصلة بحق التعليم.

وجددت الوزراة تأكيدها على أن هذه الجريمة؛ تندرج في سياق الاعتداءات المتكررة بحق الطلبة والمؤسسات التربوية خاصة في مدينة القدس التي تعاني من سياسات الأسرلة والتهويد ومحاربة الهوية الوطنية العربية؛ وهي نتاج طبيعي لحالة الصمت الدولي تجاه ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة.

ولفتت الوزارة في هذا الإطار إلى تدمير مدرسة خلة الضبع في "تربية" يطا قبل أيام، ومحاصرة الخان الأحمر ومدرسته الوحيدة، وتقييد حرية حركة الأكاديميين الفلسطينيين والأجانب وعرقلة وصولهم إلى مؤسسات التعليم العالي وغيرها من الاعتداءات العنجهية.

ودعت الوزارة، في بيانها، كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية؛ لتحمل مسؤولياتها إزاء هذه الجرائم، والعمل على فضحها، وتحقيق ضمان حصول الطلبة على تعليمهم في بيئة آمنة؛ إذ باتت ممارسات الاحتلال تهدد مستقبل الآلاف من الطلبة والمسيرة التعليمية برمتها.

وأشارت الوزراة إلى أنه ليست المرة الأولى التي تقتحم فيها جيش الاحتلال هذه الكلية تحت حجج وذرائع مختلقة، وكذلك منعه تنظيم عدة نشاطات وفعاليات داخلها.