بالشراكة مع مدرسة بنات طولكرم الأساسية الأولى وجمعية طولكرم النسوية

طاقم شؤون المرأة وتحت رعاية محافظ طولكرم ينظم مارثون الكلمة الحلوة لمناهضة العنف ضد المرأة

الخميس 27 سبتمبر 2018

طاقم شؤون المرأة وتحت رعاية محافظ طولكرم ينظم مارثون الكلمة الحلوة لمناهضة العنف ضد المرأة
التفاصيل بالاسفل

نظم طاقم شؤون المرأة وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر مارثون الكلمة الحلوة لمناهضة العنف ضد المرأة والفتيات، وذلك بالشراكة مع مدرسة بنات طولكرم الأساسية الأولى وجمعية طولكرم النسوية في مخيم طولكرم،  وانطلق المارثون من مدخل  المخيم وصولاً لدار المحافظة.  

وأكد المحافظ أبو بكر على أهمية النشاط، مشدداً على النضال ضد الاحتلال، ومواجهة كافة الظواهر السلبية في مجتمعنا الفلسطيني، منوهاً إلى أن اختيار شعار الكلمة الحلوة له دلالاته من حيث حل المشاكل ومواجهتها بهدوء وبكلمات طيبة وجميلة تعبر عن موروثنا وعادتنا وتقاليدنا.

وثمن المحافظ أبو بكر جهود الشركاء والقائمين على تنظيم المارثون، إضافة لتقديم الدعم والمساندة، والوقوف الدائم إلى جانب بناتنا وطالباتنا، والمرأة الفلسطينية، والتي هي جزء أصيل من شعبنا، كانت وما زالت الشريك في النضال للوصول إلى الحرية وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبها، ذكرت د. صباح الشرشير عضو مجلس إدارة طاقم شؤون المرأة بأن الفعالية تأتي ضمن برنامج مناهضة العنف ضد المرأة والفتيات، والحد من أثاره، مع التركيز على الفتيات والنساء اللواتي يعشه عنف اللجوء بسبب الاحتلال وجرائمه التي يقترفها بحق أبناء  شعبنا في كل مكان.

وعبرت د. الشرشير عن شكرها وتقديرها للمحافظ أبو بكر على رعايته ومساندته لأنشطة الطاقم والمؤسسات النسوية على مستوى المحافظة، مشيرةً إلى أن الكلمة الحلوة لها وقعها وتأثيرها على النفس البشرية، مثنيةً على دور مديرة المدرسة،والمعلمات والطالبات، والمؤسسات المشاركة والأهل في مخيم طولكرم، ومنسق طاقم شؤون المرأة في طولكرم عفاف الزبدة. 

بدورها  ذكرت عفاف الزبدة بان المارثون يأتي ضمن مشروع مناهضة العنف ضد المرأة ولذي تنفذه (5) مؤسسات نسويه على مستوى الوطن،بتمويل من المؤسسة الإسبانية  APS والتي تعمل المؤسسة في 17 دولة على مستوى العالم،  منوهةً إلى أن البرنامج ينفذ  في محافظة طولكرم بالتجمعات السكنية المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري، والمخيمات، ويضم مخيم طولكرم وبلدات قفين، ونزلة عيسى وشوفه، وذلك بهدف نشر الوعي والتمكين لدى النساء.

وتخلل النشاط كلمات لكل من مديرة مدرسة بنات طولكرم الأساسية الأولى ميادة عبد القادر، وفيصل سلامة رئيس اللجنة الشعبية لمخيم طولكرم، وكلمة باسم المتطوعات ألقتها الطالبة وئام البدو.