الإحتلال يعتزم بناء أبراج للسيارات قرب القدس القديمة

الخميس 11 أكتوبر 2018

 الإحتلال يعتزم بناء أبراج للسيارات قرب القدس القديمة
التفاصيل بالاسفل

 تعتزم بلدية الاحتلال في القدس على بناء 10 أبراج لوقوف السيارات بالقرب من بلدة القدس القديمة، وسط تحذيرات من تشويه الطابع التاريخي للبلدة. وقالت صحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس، نقلا عن مخططين ومهندسين معماريين إسرائيليين، إن الأبراج "ستفسد المناظر الطبيعية لجدران المدينة القديمة".

وأضافت أن البلدية أصدرت تراخيص بناء للأبراج الأسبوع الماضي لصالح شركة "عدن"، وتسمح ببناء 6 أبراج بالقرب باب العامود وأربعة بالقرب من باب النبي داود.

ويؤدي باب العامود إلى الأسواق التاريخية والأماكن الدينية وبخاصة المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، في حين أن باب النبي داود يؤدي إلى الحي اليهودي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه" يتم تخطيط العشرات من الأبراج الإضافية في جميع أنحاء المدينة".

واستنادًا الى الصحيفة يبلغ طول البرج الواحد من 15 إلى 17 مترًا ويمكنها استيعاب 12 سيارة لكل منها.

ويقول الفلسطينيون إن الحكومة الإسرائيلية تشوه المظهر التاريخي للبلدة القديمة من خلال إقامة مشاريع لا تأخذ بعين الاعتبار عراقتها.

وقال المهندس الإسرائيلي مائير ياجود إن الأبراج تتناقض مع سياسة الحد من الاعتماد على السيارات الخاصة في وسط المدينة.

وأضاف ياجود، لصحيفة "هآرتس": "بدلاً من تقليل أماكن وقوف السيارات، فإنهم يزيدون العرض، مما يؤدي إلى المزيد من الاختناقات المرورية". أما المهندس جيل غوردون، من لجنة المحافظة على البيئة (غير حكومية)، فيقول: "هذ سلوك يناسب قرية ريفية لا مدينة تاريخية".

ورأى أن الحل هو "موقف سيارات كبير تحت الأرض لكن شركة عدن تبحث عن حلول سهلة ومدمرة".