هدم منشآت بالأغوار وتجريف أراض في بيت لحم

الخميس 11 أكتوبر 2018

هدم منشآت بالأغوار وتجريف أراض في بيت لحم
التفاصيل بالاسفل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منشآت سكنية وحظائر أغنام في الأغوار الشمالية، فيما جرافاته أراضي زراعية، واقتلعت أشتال كرمة وزيتون في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

كما يواصل جنود الاحتلال محاولاتهم لمنع مزارعين من بعض المناطق في الضفة، من الوصول إلى أراضيهم بذريعة أنها قريبة من المستوطنات.

وقال مزارعون إن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية التي وفتر الحماية لجرافات أقدمت على هدم منشآت سكنية وحظائر أغنام في قرية الحديدية في الأغوار الشمالية، تعود ملكيتها للمواطن عمر عارف بشارات، وذلك بحجة البناء دون تراخيص.

وفي ذات السياق، جرفت آليات عسكرية للاحتلال أراضي زراعية، واقتلعت أشتال كرمة وزيتون في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وقال مصدر منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح لـ"وفا"، بأن آليات الاحتلال جرفت أراضي زراعية بمساحة 5 دونمات، تعود للمواطن ابراهيم محمد موسى، واقتلعت عددا من أشتال الكرمة والزيتون، في منطقة "خلة ظهر العين"، الواقعة بين مستوطنتي "دانيال" و"اليعازر" الجاثمتين على أراضي المواطنين في البلدة.

وأوضح أن قوات الاحتلال أزالت عددا من الوحدات الاستيطانية التي أقامها المستوطنون في المنطقة المذكورة، عندما انتزع المواطن موسى قرارا بإزالتها.

يشار إلى أن هذا التجريف ليس الأول من نوعه في المنطقة ذاتها، حيث شهدت في الفترة الأخيرة هجمة من قبل المستوطنين، وتحت حماية قوات الاحتلال، وذلك لأطماع استيطانية.