توسيع مستوطنة "حريش" على حساب أراضي فلسطينية بالمثلث وعارة

الإثنين 14 يناير 2019

توسيع مستوطنة "حريش" على حساب أراضي فلسطينية بالمثلث وعارة
التفاصيل بالاسفل

 صادقت ما تسمى بلجنة التنظيم والبناء الخاصة بالبلدة الاستيطانية "حريش" على توسيعها بنحو 13 دونم إضافي لتصل مساحتها الإجمالية إلى 23 ألف دونم بهدف توطين 264 ألف إسرائيلي بحلول عام 2040.

ويأتي هذا المخطط على حساب توسيع مسطحات النفوذ والبناء للبلدات الفلسطينية في منطقة المثلث الشمالي ووادي عارة في الداخل الفلسطيني المحتل.

وتمتد حريش التي أسست نواتها الأولى في مطلع تسعينيات القرن الماضي ضمن مخطط "النجوم السبع" الذي بادر إليه رئيس الحكومة الأسبق أريئيل شارون كمدينة لجنود الاحتياط والمسرحين على طول حدود الرابع من حزيران بتخوم باقة الغربية في الشمال مرورا بقى ميسر، أم القطف، دار الحنون، برطعة، عين السهلة عرعرة، عارة، ومشارف كفر قرع، لتصل حتى مدينة أم الفحم وقراها.

وخصصت اللجنة الأراضي للتوسعة من أراض بملكية خاصة لمواطنين فلسطينيين ومسطحات غابات وأحراش ومناطق خضراء التي هي بالأساس أراض للمهجرين تم وضع اليد عليها في مطلع خمسينيات القرن الماضي.