مخرج إسباني تعرض لضغوطات إسرائيلية لمنع عرض فيلم عن غزة

الأربعاء 06 فبراير 2019

مخرج إسباني تعرض لضغوطات إسرائيلية لمنع عرض فيلم عن غزة

المصدر : معا الاخبارية

التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| كشف المخرج الإسباني خوليو بيريز ديل كامبو عن ضغوطات إسرائيلية من أجل منع عرض فيلمه الوثائقي "غزة" الفائز بجائزة "غويا"، في مختلف المهرجانات السينمائية.

وقال بيريز ديل كامبو في حديث لقناة روسيا اليوم "بالفعل، كانت إسرائيل تقف وراء معظم تلك المحاولات. وهم حاولوا منع عرض هذا الفيلم خلال العديد من المهرجانات، ونجحوا في بعضها، على الرغم من انتقاء هذا الفيلم للعرض".

وأضاف أن محاولات من هذا القبيل كانت حتى خلال عرض الفيلم. وواجهت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية الإسبانية ضغطا من إسرائيل وجمعيات مرتبطة بها.

وردا على سؤال عما إذا كان المخرج أو فريق التصوير هددوا، قال بيريز ديل كامبو إنه لم تكن هناك تهديدات من إسرائيل مباشرة، لكن إسرائيل عملت من خلال العديد من منظماتها سعيا لمنع عرض الفيلم، وبالفعل حصل الكثير من التهديدات.

وفي الوقت ذاته، أشار المخرج إلى أنه تلقى الكثير من رسائل الدعم من سكان غزة ومن المتضامنين مع الشعب الفلسطيني.

يذكر أن فيلم "غزة" الوثائقي للمخرجين خوليو بيريز ديل كامبو وكارليس بوفر عن الوضع في القطاع في أعقاب العملية العسكرية الإسرائيلية وما شهده قطاع غزة من انتهاكات لحقوق الإنسان، صدر في عام 2017.

وفاز الفيلم بجائزة "غويا" لأفضل فيلم وثائقي قصير في إسبانيا هذا العام. لكن أبرشية مدريد منعت عرض الفيلم يوم الجمعة 1 فبراير الجاري في مركز سان كارلوس بوروميو في فاليكاس بضواحي مدريد، وذلك نتيجة ضغوط من الجالية اليهودية، حسبما ذكرت وكالة EFE الإسبانية للأنباء.