الحكومة الفلسطينية تستجيب لمناشدة مستوردي الأغنام الحية

الخميس 14 فبراير 2019

الحكومة الفلسطينية تستجيب لمناشدة مستوردي الأغنام الحية
التفاصيل بالاسفل

بناءً على المناشدة المقدمة من قبل قطاع مستوردي الأغنام الحية إلى سيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، ودولة رئيس الوزراء، وبناء على توجيهات الدكتور رامي الحمدالله رئيس الوزراء، بادر الأمين العام لمجلس الوزراء إلى التواصل مع الجهات ذات العلاقة كافة، والاجتماع معهم، وتشكيل طاقم يضم وزارة الزراعة، والإدارة العامة للشكاوي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء لمتابعة المناشدة، والعمل على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لاستمرار عمل هذا القطاع الحيوي، حيث تم الاتفاق على تجديد التسجيل للحصة المخصصة للاستيراد للعام 2019 لمدة أسبوع، وضرورة العمل على تسهيل عملية استيراد الأغنام، بما يتلاءم مع السوق المحلي، وتوفيرها للمواطنين بأسعار مناسبة، وبما يعزز ويساهم أيضاً في حماية الاقتصاد الوطني.

من جانبهم أعرب مستوردي الأغنام الحية عن مباركتهم للاتفاق، وعن التزامهم به، وتقدموا بشكرهم العميق وتقديرهم لسيادة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ووزير الزراعة، والأمين العام لمجلس الوزراء، وطواقم العمل المشتركة في الإدارة العامة للشكاوى في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ووزارة الزراعة، لسرعة الاستجابة للمناشدة وحل الإشكاليات التي تواجه هذا القطاع.