بَنَتْ مُستقبلْ ونحلهَ باحثهَ عنْ زهراتْ التصوير في كل مكانْ اللبنانيهَ زينهَ قاسمْ ابنة لبنان الارز درستْ القانونْ لكنها احترفتْ التصويرْ عَينُها كاميرا الانسانيهَ والحياهَ مِنْ جَميعْ جوانبها 10 سنوات تنقلتْ في امريكا ولندنْ ودُبي والشرقْ الأوسطْ والتصو

السبت 23 فبراير 2019

بَنَتْ مُستقبلْ ونحلهَ باحثهَ عنْ زهراتْ التصوير في كل مكانْ اللبنانيهَ زينهَ قاسمْ ابنة لبنان الارز درستْ القانونْ لكنها احترفتْ التصويرْ عَينُها كاميرا الانسانيهَ والحياهَ مِنْ جَميعْ جوانبها 10 سنوات تنقلتْ في امريكا ولندنْ ودُبي والشرقْ الأوسطْ والتصو
التفاصيل بالاسفل

طولكرم – لبنان – تقرير – منتصر العناني| ولدت في لبنان ، حيث أنهيت دراستي المدرسية و الجامعية. ‎مثابره لا  تعرف الكلل أو التعب نحلة متنقله في كل البلدان درست القانون بنجاح كبير واميتاز لكنها عشقها بات عينُ بارقه لامعه تجد فيه رؤية حياتها وحبها , تدور في قمرها الأنسانيه والطبيعه من كل جوانبها تعتبر في عين الكاميرا بعينها الطبيعيه الحياة بكل معانيها ,  المحترفه (زينه قاسم ) ابنة لبنان الأرز تركت القانون لأجل عشقها في عالم التصوير , لجأت الى مبنى هي رسمت فيها بتكونولجبا العصر الأحترافيه ليكون لها ذلك ، تطوعت قاسم  في المجالات الإنسانية والبيئية المختلفة لتجد ذاتها مترجمه حقيقيه في لغة الكاميرا وبعينيها التي ترى الذوق والروعه  ، المحترفه التصويريه زينه قاسم حاكتْ الحياة من خلال عين ماسيه وجدت دائمًا التعبير المرئي الطريقة الأسهل لأن توصل  أفكارها ورسالتها تحمل في طياتها قصه وحكايه ، مما جعلها رهينة ممتعه في عالم  التصوير والرسم بين واهتماماتها الأولى وحياتها المفضله لتتجاوز القانون الذي درسته ليكون الأحتراف طريقها المفضلة ، ومن أجل تسير بخطوات عمليه تطويريه ذاتيه كما ارادت لذاتها لتشارك في العديد من معارض الرسم والتصويرفي عام 2000 وللسنوات الخمس القادمة ، حصلت على فرصة كبيره لاختبار عشق جديد و هو السفر والتنقل بين البلدان لتضيفه لمملكتها خبره جديده مع عشقها للاحترافيه التصويريه  زينه قاسم ركضت باتجاه جديد الى عالم خارجي ينهل بخرات عاليهع اغتمتها وقنصتها وكانت اهلاَ لها فقد  زارت العديد من البلدان المثيرة أثناء العمل مع طيران الإمارات وكان مقرها في الإمارات العربية المتحدة ، حيث شعرت بالرغبة في تطوير هواية التصوير ، فانتقلت إلى المستوى التالي إبتداءً من ٢٠٠٥ درست التصوير المحترف في college SAE ، ومركز دبي الدولي للفنون ، و Gulf Photo Plus. أتيحت لي الفرصة للتعلم من تجربة العديد من أفضل المصورين من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والشرق الأوسط. والمصورين الذين تعلمت منهم الكثير لتتكون لدي خبره تصويريه عالية المستوى بشهادة تصويري وكلهم ألهموني من منهل خبرتهم العاليه و بطرق جميلة كثيرة وساعدوني في بناء رؤيتي وأسلوبي الخاص في دولة كنت ابحث عنها منذ زمن .وتابعت بزحف منظم موهبتها واحترافيتها وواصلت العمل كمصورة حرة بعد عودتها زينه إلى لبنان في عام 2010 ، وقامت بالتركيز على البورتريه والطبيعة والقصص الإنسانية ، وبعبارة أخرى ،.الحياة عندي  ‎ التصوير الفوتوغرافي للطبيعة والمجال الإنساني لا يزالان يشغلان بقية وقتي ، ومثلي وشغفي الأول والرئيسي في دربي الذي اخترته ، ولا يفوتني أبداً فرصة لالتقاط لحظات الحياة الحقيقية والجمال الطبيعي سواء في لبنان أو في الخارج ,

الإحترافيه زينه قاسم والصور التي ستشاهدونها مرفقه مع التقرير تحكي قصة نجاح وتحدي لفتاة لبنانيه فضلت ممارسة عشقها للتصوير في الحياة على القانون الذي درسته لتكون كاميرتها وعينها الثاقبه حياتها ولغة مهمه في صناعة رساله وقضيه انسان وطبيعه هي الأجمل تقدمها بقالب فني يجعل كل العيون تبحلق فيها مستمتعة بروعة الألتقاط , زينه قاسم لغة تصويريه لبنانيه محترفه مَكسبْ للبنان وعينُ سحريه ترعفل كيف تجلب كل العيون للمتعة بصورٍتحاكي الروح لتكون زينه هي قاسم مشترك بين الطبيعه والحياة .