طولكرم: مجموعة من أهالي الشهداء تغادر إلى الديار الحجازية لتأدية العمرة بتنظيم من التجمع الوطني لأسر الشهداء

الأربعاء 20 مارس 2019

طولكرم: مجموعة من أهالي الشهداء تغادر إلى الديار الحجازية لتأدية العمرة بتنظيم من التجمع الوطني لأسر الشهداء
التفاصيل بالاسفل

 غادر إلى الديار الحجازية مجموعة من أهالي الشهداء لأداء العمرة ، حيث جاءت الرحلة بتنظيم من التجمع الوطني لأسر الشهداء، وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر  وبالتعاون مع شركة انجاز للسياحة والحج والعمرة.

 وكان في وداع المعتمرين كل من  المحافظ أبو بكر،ومراد المدني عضو الأمانة العامة للتجمع وأمين سر التجمع بطولكرم  عصام عوده، ونائب أمين سر حركة فتح عبد الناصر شاكر، ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل، و رئيس بلدية طولكرم م. محمد أبو يعقوب، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والغرفة التجارية، والجهات المختصة بمؤسسة المحافظة.

ونقل المحافظ أبو بكر للمعتمرين تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتأكيده على التمسك بالتضحيات التي قدمها الأكرم منا جميعاً، متمنياً لهم  الوصول إلى الديار الحجازية والعودة سالمين إلى أرض الوطن، مترحماً على أرواح الشهداء الثلاثة الذين رووا بدمائهم أرض فلسطين في رام الله ونابلس.

وأثنى المحافظ أبو بكر على دور التجمع الوطني لأسر الشهداء من خلال تنظيم رحلة العمرة، والتي دعمتها المحافظة بتوجيهات من الرئيس أبو مازن، ومن باب الوفاء لهذه الشريحة التي ضحت وقدمت من أجل حرية الوطن والوصول إلى الاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وجدد المحافظ أبو بكر التأكيد على موقف القيادة ممثلة بالرئيس أبو مازن  تجاه دفع مستحقات ورواتب أهالي الشهداء والأسرى، ورفض جريمة الاعتداء على أموال الضرائب والمقاصة تحت ذريعة دفع تلك المخصصات التي جاءت نتاج تضحيات يزيد عمرها عن 100 عام.

وأشار المحافظ أبو بكر إلى دور إقليم حركة فتح  وبلدية طولكرم ، وهيئة شؤون الأسرى، والغرفة التجارية، وكل من ساهم في التحضير والتجهيز لهذه الرحلة الإيمانية العظيمة التي يستحقها ذوي الشهداء والمناضلين.

ووجه  مراد المدني الشكر والتقدير للمحافظ أبو بكر وأصحاب الخير والمساهمين في تجهيز رحلة العمرة لذوي الشهداء في محافظة طولكرم، مؤكدا على جهود شركة انجاز للسياحة والحج والعمرة، والمساعي التي بذلها أمين سر التجمع عصام عوده عبر سلسة من الأنشطة والفعاليات على مستوى المحافظة، وخاصة أن هذا الفرع هو الأنشط على مستوى محافظات الوطن.

إلى ذلك أكد عبد الناصر شاكر على أهمية القيام بالواجب تجاه أهالي الشهداء وذويهم، انطلاقا من الوفاء والتكريم لهذه التضحيات التي تستحق من الجميع الاحترام والتقدير والوفاء، والوقوف إلى جانبهم في جميع الظروف.  

وذكر م. يعقوب بأن الشعب الفلسطيني شعب شجاع  من خلال ما يبديه من صلابة في الدفاع عن الحقوق الوطنية، متمنياً للمعتمرين من أهالي الشهداء رحلة موفقة لأداء العمرة.

وتحدث عصام عودة عن التحضيرات والتجهيزات التي قام بها التجمع الوطني لأسر الشهداء في طولكرم لأجل إنجاز هذه الرحلة، والتي ستتبعها رحلات أخرى في الفترة القادمة، معبراً عن شكره وتقديره للمحافظ أبو بكر على دعمه ومساندته، شاكراً كل من ساهم وتعاون لإنجاحها وإنجازها.