"حزب الضاد" يحمل مسؤولية الحفاظ على اللغة

الأحد 24 مارس 2019

"حزب الضاد" يحمل مسؤولية الحفاظ على اللغة
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| تعد اللغة العربية واحدة من أكبر اللغات في العالم فهي لغة القرآن الكريم تتصف بتاريخ عظيم ومكانة مرموقة بين مختلف الدول والشعوب فالإيجاز والمفرادت الزاخرة والقدرة على استيعاب اللغات الأخرى من سمات العربية. ومن هنا انطلقت فكرة "حزب الضاد" من قبل الشاب توفيق صالح ومجموعة من الشباب الغيورين على لغتهم العربية.

حيث وضّح صالح لبرنامج صباح الخير أن حزب الضاد هو اسم لصفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك يتم من خلالها ملاحظة الأخطاء اللغوية المختلفة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وتصحيحها من أجل الحفاظ على اللغة العربية وسلامتها.

وبدأ العمل بعد أن أطلق صديق له مصري الأصل مبادرة "صحح لغتك" ليتم عرض اللغة العربية بطريقة فكاهية أكثر عن طريق رصد الأخطاء الموجودة في اليافطات والآرمات وتصحيحها.

كما أشار إلى أن الشباب الفلسطيني يحب اللغة العربية الأمر الذي جعله ينفي فكرة بُعد المجتمع الفلسطيني عن القراءة والكتابة. وشددّ على ضرورة العمل بشكل مستمر لصون اللغة العربية خاصة من قبل الاعلاميين والمؤسسات الصحفية والحكومية والمدارس والجامعات.

 لا يقتصر حزب الضاد على رصد الأخطاء وتصحيحها بل ينظم المناظرات الشعرية على صفحة الفيسبوك إضافة للمسابقات الثقافية واللغوية.