وزير الصحة: إجراء 25 عملية قلب مفتوح لأطفال منذ مطلع العام

الخميس 28 مارس 2019

وزير الصحة: إجراء 25 عملية قلب مفتوح لأطفال منذ مطلع العام
التفاصيل بالاسفل

 قال وزيرالصحة د. جواد عواد إن جميع عمليات القلب المفتوح للأطفال تُجرى اليوم في مستشفيات وطنية، بعد أن كان المرضى يُحولون لإجرائها في مستشفيات داخل الخط الأخضر.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الفريق الطبي الفلسطيني في مجمع فلسطين الطبي، قد أجرى 25 عملية قلب مفتوح لأطفال منذ بداية العام الجاري، جميعها تكلَّلت بالنجاح.

وأضافت الوزارة أن مجمع فلسطين الطبّي، شرع منذ مطلع العام الجاري بإجراء عمليات قلبٍ مفتوح للأطفال، حيث تم رفد قسم جراحة قلب الأطفال بنخبة من الأخصائيين الفلسطينيين في مجال جراحة قلب الأطفال ومجال الإنعاش والتخدير، المشهود لهم بالكفاءة العالية في إجراء عمليات القلب المفتوح للأطفال على مستوى الوطن، والجوار.

وقال وزير الصحة د. جواد عواد " هذا النوع من العمليّات يُجرى لأول مرّة داخل شبكة المستشفيات الحكومية بأيدٍ فلسطينية، لمرضى من جميع المحافظات الشمالية والجنوبية، حيث نسعى دائماً لتوطين كافة خدمات العلاج، بهدف التوفير على المرضى مادياً وجسدياً ونفسياً، وتخفيف عناء السفر والإنتظار."

وأَضاف الوزير " هذه العمليات تُجرى اليوم في مجمع فلسطين الطبي بشكلٍ مجاني بالكامل، حيث أن تكلفة إجراء هذا النوع من العمليات في مراكز العلاج داخل الخط الأخضر تبلغ عشرات الألاف من الشواقل، وبهذا نمضي قدماً نحو توفير العبء المادي بتخفيض فاتورة العلاج وتوطينه بمعدلات نجاح فائقة ".

وأكد وزير الصحة على الشراكة الكبيرة مع مستشفى المقاصد في القدس لإجراء هذا النوع من العمليات، والتعاون المستمر لإجراء المزيد من عمليات القلب المفتوح للاطفال، مضيفاً أن مشافي القدس تُعتبر جزءاً من شبكة المستشفيات الحكومية، حيث تحظى بدعم كبير من القيادة السياسية.

وأشاد الوزير بالطاقم الطبي الكفء الذي بدأ بإجراء هذا النوع من العمليات، وهذا التطور الذي يشهده القطاع الصحي، هو ثمرة عمل وتعاون جميع الطواقم الطبية والتمريضية والإدارية والفنية".


كما شكر الوزير جمعية إغاثة أطفال فلسطين، التي دعمت بناء طابقين إضافيين لتوسعة قسم جراحة قلب الأطفال، حيث سيبدأ البناء خلال الفترة القادمة، ما يدعم إجراء المزيد من عمليات القلب المفتوح للأطفال، وتوفير خدمة علاج ورعاية صحيَّة بأفضل جودة علاج.

يذكر أن معدلات وفيات الأمهات والأطفال قد انخفضت في فلسطين خلال السنوات الأخيرة الماضية، حيث تشير منظمة الصحة العالمية، أن فلسطين تنافس اليوم العديد من دول العالم المتقدمة من حيث انخفاض معدل وفيات الأمهات والأطفال، وبرنامج التطعيم الشامل، والطوارئ والرعاية الصحية.