النخالة: كان يفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة

الأربعاء 08 مايو 2019

النخالة: كان يفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة
التفاصيل بالاسفل

قال الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة ان الاحتلال استهدف المدنيين في غزة للضغط على المقاومة، مضيفا" لن نقبل أن تفرض إسرائيل معادلة تمكنها قصف منازل المواطنين دون أن نرد".

وقال النخالة في مقابلة متلفزة على قناة "الميادين" ان كل محور المقاومة يجب أن يكون مجنداً للدفاع عن غزة، مضيفا" نحن كمقاومة في غزة سنخوض اي حرب تواجهنا بكل جدارة وجاهزية واستعداد".

واكد النخالة ان الجهود التي تبذل الآن هي محاولة لاحتواء قطاع غزة لتجريدها من سلاح المقاومة، مشيرا انه يتوقع في اطار سحب سلاح المقاومة في غزة اندلاع حرب خلال الصيف المقبل.

واشار النخالة الى ان مطلب المقاومة الأساسي في هذه المرحلة هو وقف حصار عزة ووقف الاعتداءات على مسيرات العودة، مؤكدا ان التزام إسرائيل بالتفاهمات أدى إلى موافقتنا على وقف إطلاق النار، مشيرا الى ا"نه لو استمرت المعركة الأخيرة في غزة كان سيفصلنا عن قصف تل أبيب ساعات قليلة".

واكد ان مسيرات العودة لن تتوقف وعلى اسرائيل أن تعود لما التزمت به في التفاهمات مع القاهرة

وقال" كنا مع حماس في القاهرة واخذنا قراراً مشتركاً لتفعيل غرفة العمليات المشتركة للرد على الاحتلال".

واكد وجود اتفاقات ضمنية بين قوى المقاومة الفلسطينية بالرد على اعتداءات الاحتلال فوراً، مشيرا الى ان ما حصل في غزة مناورة بالذخيرة الحية استعداداً للمعركة الكبرى التي نراها آتية لا محالة.

وقال النخالة" أبو مازن وجه رسالة عربية مضمونها تجريد غزة من السلاح واعتبار المقاومة مليشيا"، مضيفا ان مصر لن تعود الى رعاية المصالحة الفلسطينية لأسباب عدة.