محافظ طولكرم يترأس جلسه خاصة للمجلس الاستشاري تحت عنوان " تقشف من أجل الكرامة"

الأربعاء 08 مايو 2019

محافظ طولكرم يترأس جلسه خاصة للمجلس الاستشاري تحت عنوان " تقشف من أجل الكرامة"
التفاصيل بالاسفل

 ترأس عصام أبو بكر، محافظ طولكرم جلسة خاصة للمجلس الاستشاري تحت عنوان:" تقشف من أجل الكرامة"  لمتابعة تنفيذ توصيات اللقاء الوطني لمواجهة التحديات الراهنة ، وبعد سلسة من اللقاءات والاجتماعات مع القطاعات والجهات المختصة ذات العلاقة للخروج بسياسات  عملية وإتباع إجراءات تقشفية وتغير في أنماط السلوك الشرائي والاستهلاكي.

ونقل عصام  أبو بكر لأعضاء المجلس تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن"، وتأكيده على تعزيز صمود المواطنين وثباتهم على الأرض في مواجهة الاحتلال والعدوان اليومي المستمر على أبناء شعبنا في كل مكان.

وتحدث المحافظ  أبو بكر عن الموقف السياسي العام ، مؤكداً على توجهات القيادة للدفاع عن الثوابت، ومواجهة جرائم الاحتلال، من الاستيطان، والقتل اليومي، واستهداف المقدسات، إلى الاعتداء على عائدات الضرائب الفلسطينية، تحت ذريعة دفع مخصصات عائلات الشهداء والأسرى، مشيراً إلى جهود المؤسسة الأمنية في تطبيق القانون والحفاظ على أمن المواطنين، وحماية السلم الأهلي، مع استكمال الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان.

واستمع أعضاء المجلس لكلمة من رئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب عن زيارة الغرفة التجارية لتركيا، وتوقيع اتفاقيات توأمة تجارية، مع دعوة رجال الأعمال الأتراك للاستثمار في محافظة طولكرم.

هذا وتحدث د. نور الدين أبو الرب رئيس جامعة فلسطين التقنية " خضوري" عن وضع الجامعة، وتعثر استكمال عدد من المشاريع التطويرية والمباني، بسبب الأزمة المالية، والذي من شأنه أن يؤثر على مسيرة الجامعة.

هذا وتخلل الجلسة مداخلات من أعضاء المجلس لمواجهة التحديات الراهنة ، فيما خرج عن الاجتماع مجموعة من التوصيات والتي قرأها منسق المجلس رائد القاروط و كان منها، تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لمتابعة تنفيذ توصيات اللقاء الوطني لمواجهة التحديات، وعقد لقاءات واجتماعات موزعة على المواقع الجغرافية من مدينة طولكرم و الشعراوية، ووادي الشعير، ومخيمي طولكرم ونور شمس، عقد لقاء مع القطاع الخاص والغرفة التجارية، والبنوك ومؤسسات الإقراض حول المساهمة المجتمعية، ومخاطبة سلطة النقد بخصوص المساهمة المجتمعية للبنوك،و تعميم تجرية حملة دير الغصون الخير على باقي مواقع المحافظة، وحث البلديات والمجالس المحلية على تشكيل لجان تكافل لمساندة المواطنين، ولجان لحل الإشكالات جنباً إلى جنب مع لجان الإصلاح، والتأكيد على إشهار الأسعار وتعديل على سلوك استهلاك السلع، ودعم المنتج الوطني، والتأكيد على مراعاة معيار الجودة، وتشكيل لجنة لمتابعة وضع أموال جامعة خضوري لاستكمال مسيرة التطور والمشاريع، والمتابعة مع الحكومة لاستكمال تنفيذ مشاريع تأهيل عدد من الشوارع في مدينة طولكرم، إلى جانب مجموعة أخرى من التوصيات والتي سيتم متابعتها مع الجهات المختصة ذات العلاقة.