ترامب لإيران: رقم هاتفي عند سويسرا اتصلوا متى شئتم

الأحد 12 مايو 2019

ترامب لإيران: رقم هاتفي عند سويسرا اتصلوا متى شئتم
التفاصيل بالاسفل

نقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن مصادر دبلوماسية أميركية قولها إن البيت الأبيض حدد رقما هاتفيا خاصا، في حال أرادت إيران الاتصال بالرئيس دونالد ترامب عن طريق سويسرا، وذلك في وقت تصاعد فيه التوتر بين أميركا وإيران على خلفية تشديد واشنطن عقوباتها على طهران، وإرسالها قطعا حربية إلى مياه الخليج.

وقالت المصادر الدبلوماسية إن إدارة ترامب تواصلت مع سويسرا أول أمس الخميس، وخصصت رقم هاتف يمكن للإيرانيين التواصل عبره مع البيت الأبيض. وأضافت المصادر أن السويسريين -على الأرجح- لن يسلموا الرقم ما لم يطلب الإيرانيون ذلك.

وأشارت المصادر إلى أن من غير المرجح أن يطلب الإيرانيون التواصل، وأن مبادرة الرئيس ترامب للتفاوض صريحة.

وكان الرئيس الأميركي دعا أول أمس الإيرانيين للاتصال به من أجل التوصل إلى اتفاق يضم عدم امتلاكهم للسلاح النووي، وأضاف ترامب أن إدارته لا تنوي إيذاء طهران بل تسعى للتوصل إلى اتفاق نووي جديد معها.

دور سويسرا
ولا توجد أي علاقات دبلوماسية بين أميركا وإيران منذ عام 1980، وتقوم سويسرا بدور رعاية مصالح أميركا في إيران، كما تؤمن جنيف قناة اتصال دبلوماسية بين البلدين، وقد تم التفاوض على أجزاء كبير من الاتفاق النووي الإيراني في سويسرا.

وسبق للرئيس الإيراني حسن روحاني أن قال في نهاية العام الماضي إن الولايات المتحدة قامت بإحدى عشرة محاولة لبدء مفاوضات مع بلاده خلال العامين الماضيين، قوبلت جمعيها بالرفض من طهران.

وفي يوليو/تموز الماضي، قال الرئيس ترامب إنه مستعد لمقابلة روحاني دون شروط مسبقة لمناقشة كيفية تحسين العلاقات، بعد أن انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 قائلا "إذا أرادوا أن نلتقي.. فسنلتقي".

رفض العرض
ورفض مسؤولون إيرانيون بارزون وقادة عسكريون عرض ترامب باعتباره بلا قيمة و"حلما"، وقالوا إن تصريحاته تتناقض مع تحركه لمعاودة فرض العقوبات على طهران.

وكانت أميركا أعلنت في مايو/أيار 2018 انسحابها من الاتفاق النووي الذي وقعته طهران والقوى الكبرى، وقرر فرض عقوبات جديدة على طهران.

وفي الأيام القليلة الماضية، ازدادت حدة التوتر بين الجانبين، إذ أرسلت الولايات حاملة طائرات وقاذفات عسكرية للمنطقة لتحذير إيران.