يعانيان من السكري والضغط ويرفضان المدعمات

50 يوماً على إضراب الأسيرين الحروب والعويوي

الثلاثاء 21 مايو 2019

50 يوماً على إضراب الأسيرين الحروب والعويوي
التفاصيل بالاسفل

يواصل الأسيران عودة الحروب وحسن العويوي من محافظة الخليل إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ (50) يوماً، وذلك رفضاً لاعتقالهما الإداري.

وبحسب نادي الأسير فإن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسيرين عدة مرات منذ شروعهما في الإضراب؛ وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية تركزت عمليات النقل إلى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال، وذلك مع استمرار تدهور أوضاعهما الصحية التي تتفاقم مع طول مدة الإضراب.

زوجة الاسير حسن العويوي ام بهاء اكدت انها لا تعلم اين يقبع زوجها اليوم وفي اي سجن، "اخر معلومة قبل اسبوعين وصلني ان حسن في عيادة سجن الرملة، وان وضعه الصحي صعب جدا بسبب الاضراب الذي يخوضه، ولانه يرفض اخذ المدعمات، ويعاني من هبوط في السكر والضغط".

واشارت الى ان ممنوع من زيارة المحامي، فلم تسمح ادارة سجون الاحتلال لمحامي نادي الاسير برؤية حسن منذ شروعه بالاضراب الى الان.

واعتقل الأسير العويوي (35 عاماً) منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال( 13عاما، 11عاما، 4اعوام ونصف) ويعمل في تجارة السيارات، وقضى سابقاً قرابة 3 سنوات في سجون الاحتلال.

بدورها، اكدت ام ضياء زوجة الاسير عودة الحروب من بلدة دير سامت قضاء الخليل، لوطن، انها لاتعلم ايضا اين زوجها وفي اي سجن او عيادة.

تقول: "وصلني اخر مرة ان زوجي في حالة صحية خطرة نتيجة الاضراب ورفضة اخذ المدعمات، ونقل الى مستشفى مدني لتلقي العلاج، كما انه اصيب بالسكري والضغط ومقعد على الكرسي".

و الأسير الحروب (32 عاماً) اعتقل في 2 كانون الأول/ ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال، ممنوع من الزيارة، "فقط زراه المحامي مرة واحده وكان مضرب لليوم الـ27، وفي موعد الزيارة الثانية اخبرته ادارة السجون انه نقل الى سجن اخر ومن ذلك اليوم لم يراه المحامي" وفق زوجته.