المخصصة للعائلات الفقيرة والمعوزة

طولكرم: إطلاق برنامج طرود رمضان من لجنة التكافل

الثلاثاء 21 مايو 2019

طولكرم: إطلاق برنامج طرود رمضان من لجنة التكافل
التفاصيل بالاسفل

أطلق  محافظ طولكرم عصام أبو بكر - رئيس لجنة صندوق التكافل الخيري، برنامج طرود رمضان للسنة الخامسة على التوالي  والمقدمة من لجنة صندوق التكافل ، وبدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في الكويت، بتخصيص (1100) طرد غذائي لتوزيعها على العائلات الفقيرة والمعوزة من أبناء المحافظة في شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك من دار المحافظة  خلال  تسليم المحافظ أبو بكر لمجموعة من الطرود  لرؤساء البلديات والمجالس المحلية مخصصة للأسر الفقيرة، وبمشاركة رئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب، وأعضاء لجنة التكافل، والجهات المختصة ذات العلاقة.

وقال المحافظ أبو بكر: " يعمل صندوق التكافل الخيري  وبتوجيهات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ومن خلال الجهود  التي تبذلها الحكومة برئاسة الدكتور محمد إشتيه، وبالتعاون مع البلديات والمجالس المحلية والمؤسسات ذات العلاقة، وعبر هذه المبادرة للسنة الخامسة على التوالي، ومن هذا الجسم الذي يضمن التكافل، للوصول للعائلات الفقيرة، والذي يعمل أيضاً عبر برنامج الترميم الجزئي لمنازل العائلات المستورة ، وبرنامج دفع جزء من أقساط طلبة الجامعات من أبناء المحافظة، علاوة على تقديم الدعم للجمعيات التي تعنى بخدمة المجتمع والحالات الإنسانية ".

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً :" نحصل على هذه المنحة السنوية من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في الكويت، ومن هنا نعرب عن الشكر للصندوق على ما يقدمه من دعم لشعبنا  في كل مكان بشكل عام، وعلى دعمه للجنة التكافل ، كما نؤكد على  دور مستشار الصندوق سمير جراد من خلال متابعته واهتمامه لمساعدة المواطنين في التغلب على معيقات الاحتلال وجرائمه، لدعم صمود المواطنين وتثبيتهم على أرضهم".

وتحدث المحافظ أبو بكر عن  الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني وقضيتنا، مؤكداً على وقوف محافظة طولكرم بكل مؤسساتها وفعالياتها  خلف الرئيس بالمعركة السياسية والدبلوماسية والشعبية  لمواجهة هذه التحديات الكبيرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية. 

وأشار المحافظ أبو بكر  إلى أن المحافظة تعمل على ملامسة احتياجات المواطنين بتوجيهات الرئيس على مدار العام و خلال شهر رمضان لهذا العام عملنا على مساعدة الأسر الفقيرة من خلال المكرمة الرئاسية ولجنة صندوق التكافل، وحملة طولكرم الخير، ولجنة زكاة طولكرم المركزية، والتنمية الاجتماعية، وبمساهمة من عدد من المؤسسات الخاصة إضافة إلى حملات الخير في بلدتي عنبتا ودير الغصون وعتيل، وغيرها من البلدات التي بادرت لمثل هذه الحملات للوصول إلى المحتاجين من الأسر الفقيرة والمعوزة على مستوى المحافظة".