حسين الشيخ: الإدارة الأمريكية تحاصر السلطة .. وتتباكى على الأوضاع الاقتصادية

السبت 25 مايو 2019

حسين الشيخ: الإدارة الأمريكية تحاصر السلطة .. وتتباكى على الأوضاع الاقتصادية
التفاصيل بالاسفل

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ في تغريدة له على حسابه الخاص بـ"تويتر" بأن الإدارة الأمريكية تحاصر السلطة الفلسطينية وهي في ذات الوقت تتباكى على الأوضاع الاقتصادية الفلسطينية الراهنة.

وكتب حسين الشيخ :"من يحاصر شعبنا لا يحق له الادعاء بالحرص عليه".

وجاء هذا التصريح عقب الإعلان عن بدء بتحضيرات انعقاد مؤتمر البحرين الاقتصادي في العاصمة المنامة والمزمع انعقاده الشهر المقبل، وسط دعوات فلسطينية بمقاطعته، حيث أعلن رجال أعمال فلسطينيين عن رفضهم المشاركة في المؤتمر، إلا ان بعض الدول العربية كـ السعودية والإمارات وعُمان بجانب البحرين قد أبدت ترحيبا بالمشاركة.

وفي ذات السياق، كتب الشيخ : "لا للمال المشروط، وفلسطين ليست للبيع".

أضاف: "القدس ليست للبيع وكل المليارات لا تساوي حجر في أسوار القدس العتيقة ونحن نتساءل عن أولئك المتباكين على الازدهار المزعوم لماذا يحاصرون شعبنا ماليا ويدعون إلى مؤتمرات وورشات عمل تحت شعار كذاب يدعو لإنعاش الوضع الاقتصادي في فلسطين !؟"

ستسعى الإدارة الأمريكية من خلال المؤتمر إلى تمرير المرحلة الأولى من "صفقة القرن"، حيث ستعمل على تجنيد الدعم المالي لتنفيذ مشاريع واستثمارات اقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة بملايين الدولارات، ويرجح أن الدول العربية ستساهم بالحصة الأكبر منها.

وفي ذات السياق، غرد الشيخ طارحاً عدة تساؤلات : " بعد الشكر لكل الدول العربية التي قدمت يد الإسناد المالي والسياسي لشعبنا. نتساءل أين البعض ممن يتباكون الان تحت شعار إنقاذ وازدهار الوضع الاقتصادي في فلسطين ؟! وماذا قدموا لدعم صمود شعبنا على ارض وطنه؟!".