أمسية شعرية رمضانية بعنوان " قناديل القدس " في كفر اللبد

الإثنين 27 مايو 2019

أمسية شعرية رمضانية بعنوان " قناديل القدس " في كفر اللبد
التفاصيل بالاسفل

  نظمت وزارة الثقافة في محافظة طولكرم، بالتعاون مع نادي كفر اللبد الرياضي، أمسيةً رمضانيةً بعنوان " قناديل القدس"، بمشاركة الشعراء: حسام سفاريني، نائلة ابراهيم، خضر سالم وأسيد نوفل، بحضور منتصر الكم مدير مكتب وزارة الثقافة، وعبد الرحمن رجب رئيس نادي كفر اللبد الرياضي وكفاح صبحة منسق مجموعة الشباب الرياديين والعشرات من المهتمين بالحركة الثقافية والشعرية، وفعاليات البلدة وذلك في قلعة كفر اللبد التاريخية.

وقال  منتصر الكم، مدير مكتب وزارة الثقافة، أن هذه الأمسية تأتي ضمن البرنامج الرمضاني في خطة وزارة الثقافة، ودعماً لمدينة القدس، لنؤكد على موقفنا تجاه زهرة المدائن، التي ستبقى مدينة فلسطينية عربية، ولن يغير أي شخص أو سياسة من حقيقة وتاريخ هذا المكان المقدس.

    وأضاف الكم إلى ضرورة إتاحة الفرصة وتقديم العون الدائم لمثل هذه النشاطات لما تمثله من أهمية في تفعيل الإرث الثقافي للمجتمع الفلسطيني، مؤكداً على دور وزارة الثقافة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، لما تخلفه من تواصل ثقافي للرقي والبناء المجتمعي التي من شأنها أن تكرس الثقافة الوطنية كأساس متين للمجتمع.

   وأكد كفاح صبحة على أهمية عقد الندوات الشعرية والمناقشات الأدبية لما فيها من تعزيز للعمل الثقافي والتنموي للأجيال في البلدة، وأشار بأن بلدة كفر اللبد تمتاز بالعلم والمعرفة والثقافة.

    وألقى الشعراء: نائلة ابراهيم، حسام السفاريني، خضر سالم وأسيد نوفل عدداً من القصائد التي تحدثت عن الواقع الفلسطيني والشهداء والأسرى والجرحى وعن مكانة القدس في قلب كل عربي وفلسطيني . 

       وتم فتح باب المداخلات التي تمحورت حول عروبة مدينة القدس وتمسكنا بقضيتنا العادلة، فبدون القدس لا يمكن لفلسطيني وعربي ومسلم أن يرى ذاته ولا ماضيه ولا حاضره ولا مستقبله.