توجه فلسطيني لعقد مؤتمرٍ موازٍ لـ"ورشة المنامة"

الإثنين 27 مايو 2019

 توجه فلسطيني لعقد مؤتمرٍ موازٍ لـ"ورشة المنامة"
التفاصيل بالاسفل

 أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، اليوم الاثنين، عزم القيادة الفلسطينية عقد مؤتمر موازٍ لورشة العمل الاقتصادية الأميركية المقررة في البحرين في حزيران المقبل.

وقال الأحمد في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين): إن القرار بعقد المؤتمر اتخذ في اجتماع اللجنة التنفيذية للمنظمة في مدينة رام الله أمس الأحد.

وأضاف الأحمد: إن المؤتمر الفلسطيني سيعقد في نفس توقيت الورشة الأميركية أو ربما قبل ذلك، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية بدأت اتصالاتها لدعوة القوى والأحزاب العربية لحضور المؤتمر.

وتابع: إن عقد المؤتمر الموازي لن يمنع تواصل الاتصالات مع الدول العربية لمنع عقد المؤتمر المنوي عقده في المنامة تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار".

وأعلنت عدة دول عربية، أبرزها السعودية والإمارات، مشاركتها في ورشة العمل، فيما أعلن الفلسطينيون مقاطعتهم لها باعتبارها إحدى خطوات تنفيذ الخطة الأمريكية الساعية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة إعلامياً باسم صفقة القرن.

واعتبر الأحمد أن مشاركة دول عربية في الورشة الأميركية خروج عن مبادرة السلام العربية (التي أطلقت عام 2002) لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، منتقداً أي تبرير عربي للمشاركة في تلك الورشة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأشار الأحمد إلى أن الرئيس محمود عباس سيطرح في كلمة له خلال مشاركته في القمتين العربية والإسلامية المقررتين نهاية الشهر الجاري في السعودية الموقف الفلسطيني الشامل والموحد برفض الورشة الأميركية ورفض المشاركة فيها تحت أي ظرف.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأميركية على صعيد الاتصالات السياسية منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب في السادس من كانون الأول 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في 14 أيار الماضي.