بالأرقام.. أسوأ موسم لرونالدو منذ عشر سنوات

الثلاثاء 28 مايو 2019

بالأرقام.. أسوأ موسم لرونالدو منذ عشر سنوات
التفاصيل بالاسفل

رغم قيادة كريستيانو رونالدو فريق يوفنتوس إلى التتويج بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم فإن الموسم الأول للدون بعد رحيله عن ريال مدريد هو الأسوأ تهديفيا له منذ عشر سنوات، حتى أن ترتيبه جاء الرابع بين هدافي الدوري.

وسجل رونالدو في الموسم الأول له مع اليوفي 28 هدفا في 43 مباراة خاضها مع الفريق، وقد يمثل هذا الرقم إنجازا لأي لاعب آخر، لكنه الأسوأ لصاروخ ماديرا الذي لم يسجل أقل من 33 هدفا في الموسم خلال السنوات التسع التي قضاها في ريال مدريد.

وحتى ندرك حجم التراجع في مستوى أهداف الدون نسترجع إحصاءات المواسم التسعة التي قضاها مع الريال، حيث سجل النجم البرتغالي الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات أكثر من 40 هدفا في ستة مواسم منها، ووصل تألقه التهديفي ذروته في موسم 2014-2015 عندما سجل 61 هدفا، كما سجل 60 هدفا في موسم 2011-2012.

وكان أقل عدد من الأهداف لرونالدو في أول مواسمه مع الريال 2009-2010 حيث سجل 33 هدفا فقط، لكن الرقم ارتفع إلى 53 هدفا في الموسم التالي، وسجل 55 هدفا في موسم 2012-2013، ثم تراجع إلى 51 هدفا في الموسم التالي قبل أن يسجل رقمه القياسي في الموسم الذي يليه.

وسجل رونالدو للملكي 51 هدفا في موسم 2016-2017 و42 هدفا في الموسم الذي يليه، وفي الموسم الماضي الأخير له مع الريال سجل 44 هدفا.