وزير في حكومة الاحتلال: ذاهبون لحرب عنيفة او تهدئة .. وصاروخ غزة يثير موجة انتقادات ضد نتنياهو

الخميس 13 يونيو 2019

وزير في حكومة الاحتلال: ذاهبون لحرب عنيفة او تهدئة .. وصاروخ غزة يثير موجة انتقادات ضد نتنياهو
التفاصيل بالاسفل

قال وزير "إسرائيلي" اليوم الخميس، أن الأسابيع المقبلة ستكون مصيرية حاسمة ، وذلك تعليقا على التوتر الحالي بين جيش الاحتلال والفصائل في قطاع غزة

واوضح  وزير التعاون الإقليمي تساحي هنغبي إن "الأسابيع القريبة ستكون مصيرية في الحسم ما بين مواجهة عنيفة أو تهدئة في قطاع غزة".

واكد  هنغبي : " إن حكومته "لن تسمح بالعودة إلى مشاهد الحرائق غير المحتملة خلال الصيف الماضي في غلاف مستوطنات غزة وأن الأيام القادمة ستحدد مسار الأوضاع"

في غضون ذلك، هاجم زعماء أحزاب وأعضاء كنيست، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على خلفية التوتر الذي حصل الليلة الماضية على حدود قطاع غزة.

وأوردت القناة 13 العبرية، أول تصريحات لرئيس حزب "أبيض أزرق" بيني غانتس، الذي قال فيها: "نتنياهو قوي فقط بالكلمات".

وأضاف "غانتس": "استمرار إطلاق النار يدل على فقدان الردع، فقط الثمن العسكري من حماس سيوضح أن إسرائيل لا تتحدث فحسب، بل تستخدم القوة أيضًا".

عضو الكنيست إيلي أفيدار من حزب "إسرائيل بيتنا"، تساءل: "كم سيدفع نتنياهو هذه المرة لحماس، مقابل الهدوء؟".

وأضاف أفيدار: "بعد إطلاق النار بالأمس على غلاف غزة في الساعة 00:00، كم سيدفع نتنياهو ثمنا إضافيا لحماس، 1- 5 مليون، 2- 10 مليون، 3- 60 مليون؟".

وكان الاحتلال الإسرائيلي زعم الليلة الماضية أن صاروخا أطلق من غزة تصدت له "القبة الحديدية" في غلاف غزة، دون وقوع إصابات.