بعد المماطلة في علاجه.. معتقل يزيل جسر تقويم أسنانه بمقص أظافر

الثلاثاء 25 يونيو 2019

 بعد المماطلة في علاجه.. معتقل يزيل جسر تقويم أسنانه بمقص أظافر
التفاصيل بالاسفل

اضطر الفتى المعتقل محمد عبد العزيز المغالسة من مخيم الفوار جنوب الخليل، لإزالة جسر تقويم أسنانه بمساعدة رفاقه المعتقلين، مستخدمًا مقص الأظافر، وذلك بعد مماطلة إدارة معتقل "عوفر" بتقديم العلاج اللازم له، وتجاهلها لمطالبته المتكررة لذلك.

وبين نادي الأسير أن الفتى المغالسة (17 عامًا) توجه لعيادة معتقل "عوفر" عدة مرات منذ تاريخ اعتقاله في 24 شباط 2019، بسبب إصابته بالتهابات وتقرحات في محيط أسنانه، وبعد أن وصل الألم إلى حد لا يمكن تحمله، ودون أن يجد أي استجابة من عيادة المعتقل، اضطر إلى إزالة جسر تقويم الأسنان دون طبيب.

وأوضحت والدة الفتى المغالسة أن نجلها قام بتركيب جهاز تقويم أسنانه قبل اعتقاله بسنة تقريبًا، ولانعدام المتابعة اللازمة وصل إلى ما وصل إليه اليوم من وضع صعب، حيث تسبب إزالة الجسر بأضرار كبيرة في أسنانه.

وقال نادي الأسير إن إدارة معتقلات الاحتلال لم تتوقف يومًا عن استخدام العلاج كأداة للتنكيل بالأسرى المرضى؛ دون أدنى اعتبار لوجود حق للأسير بتقديم العلاج اللازم له.