محارب من أجل النجومية..من هو السيوري؟ 

الخميس 27 يونيو 2019

محارب من أجل النجومية..من هو السيوري؟ 
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| رهف مراد

باصرار كبير وقوة تبرز من معالم وجهه، وصف الدكتور البروفيسور المساعد فادي السيوري (32)عاما تحديه للانجازات التي حققها منذ انتهاءه من المرحلة الثانوية ،وهو دكتور كيمياء في الجامعة العربية الامريكية جنين ،ليطلق عليه (محارب من اجل النجومية).

بعمر تسعة عشر عاما، بدأ السيوري دراسةالبكالويوس بجامعة كاليفورنيا وثم الماجستير والدكتوراه وتخرج منها بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف في الكيمياء الفيزيائية والتحليلية والفيزياء الضوئية بمعدل 4|4.

حباً لتطوير ذاته شارك السيوري بوكالة ناسا للفضاء وهو في عمر لم يتجاور (26) عاما من خلال بحث مشترك معهم حول النظرة الفيزيائية لسرطان الجلد، وتم نشر البحث وعرض في كاليفورنيا ضمن مؤتمر شهد قبولا مدهشا للفكرة. وليحصل على أفضل بحث على الرغم من صغر سنه.

اما عن مدى الاقبال للتدريس فقد حصل على العديد من شهادات التقدير والتميز في اساليب التدريس حيث يتميز باسلوب خاص في التعليم تعتمد على الفهم حتى في المعادلات الكيميائية ونسب نجاح طلابه دائما عالية ،فحصل على عشرات من المنح والزمالات والألقاب من الجامعات الامريكية والهولندية والفلسطينية.

وعمل كمشرف على طلبة البكالوريوس والماجستير في مختبرات الابحاث ،وكانت ترتكز أبحاث الدكتور على بناء أجهزة ضخمة وربطها بنظام معفد من أنظمة الليزر للاجابة عن عدد كبير من النظريات في الفيزياء. وحالياً أبحاثه تتمحور حول كيفية تحسين كفاءة الخلايا الشمسية في تحويل الطاقة الشمسية الى طاقة كهربائية.

لم يكرس السيوري حياته في الدراسة فهو مغرم بالرياضة بانواعها: كرة السلة، وتنس الطاولة وكمال أجسام حيث يقضي جزء من وقته بعد الدوام في النادي ، كما تدرب على الطيران وحصل على دورة في العلاج الطبيعي إضافة إلى حفظه لسبعة أجزاء من القران الكريم.