أبو بكر: الاحتلال يمارس جريمة منظمة وممنهجة لقتل الأسرى طبيا

الخميس 04 يوليو 2019

أبو بكر: الاحتلال يمارس جريمة منظمة وممنهجة لقتل الأسرى طبيا
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن سلطات الاحتلال تمارس جريمة طبية منظمة وممنهجة لقتل الأسرى داخل السجون، بدليل تزايد أعداد المعتقلين المرضى لتطال المئات من بينهم عشرات الحالات التي تمر بوضع حرج وخطير كالسرطانات وأمراض القلب والشلل وغيرها.

وأكد أن العيادات الطبية في السجون والمعتقلات، تفتقر إلى الحد الأدنى من الخدمات الصحية، والمعدات والأدوية الطبية اللازمة والأطباء الأخصائيين لمعاينة ومعالجة الحالات المرضية المتعددة، وأن الدواء السحري الوحيد المتوفر فيها هو حبة (الأكامول) التي تقدم علاجًا لكل مرض وداء.

وجاءت أقوال ابو بكر، خلال زيارته الاسير المريض رجائي عبد القادر (36 عاما) من مخيم دير عمار قضاء رام الله بعد اعتقال دام 4 سنوات، وهو أحد ضحايا الاهمال الطبي المتعمد ويعاني من مرض السرطان في الكبد والغده وكان الاحتلال قد استأصل العام الماضي خصيته اليمنى.

كما زار ابو بكر ووفد مرافق، الأسير المحرر لؤي المنسي (40) عاما من مدينة رام الله، والذي أفرج عنه قبل ايام بعد اعتقال دام 15 عاما في السجون،  حيث كان ممثّلا للأسرى الأشبال (أقل من 18 عاماً) في معتقل "عوفر"، وقد عمل في العامين الأخيرين على رعايتهم وتوجيههم وتمثيلهم أمام إدارة المعتقل، وشارك في العديد من الإضرابات في سجون الاحتلال من بينها إضراب الحرية والكرامة عام 2017.