السنيورة: نرفض التوطين وفلسطين ليست صفقة عقارية

الجمعة 05 يوليو 2019

السنيورة: نرفض التوطين وفلسطين ليست صفقة عقارية
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر | أكد رئيس الوزراء اللبناني الاسبق فؤاد السنيورة رفض لبنان لصفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية، مشددا ان هناك اجماع وطني لبناني على رفض توطين اللاجئين.

ولفت خلال لقائه عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، بحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير فتحي ابو العردات، إلى أن المطلوب هو مواجهة المشكلات بمزيد من التحدي وعدم الاستسلام لها بل تحويلها الى فرص.

وأكد أن الاجماع على رفض صفقة القرن يجب أن يدفعنا الى توسيع الموقف العالمي والرأي العام الدولي المؤيد والداعم للقضية الفلسطينية.

واستنكر السنيورة أن يتم التعامل مع قضية شعب يدافع عن هويته في أرضه، وأن تكون له دولته المستقلة وكأنها صفقة عقارية، مؤكدا أن هذا الامر غير مقبول وهذا ما شهدناه من مقاطعة جلسات ورشة المنامة.

بدوره، استعرض الأحمد الأوضاع في فلسطين وما تشهده القضية الفلسطينية في ضوء العدوان الأميركي الإسرائيلي على حقوق شعبنا.

وثمن الاحمد الموقف اللبناني الرسمي والشعبي، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني والعربي يقف متصديا لخطة الاستسلام الأميركية.

وشدد على ضرورة التحرك على المستوى العربي لمواجهة صفقة القرن، مؤكدا أن لا وطن للفلسطينيين الا فلسطين، ولا مكان في العقل الفلسطيني لمفردة الاستسلام او التوطين.