نقل الطفل عبدالرحمن اشتيوي إلى مشفى بالداخل نظرًا لتدهور حالته الصحية

الأحد 14 يوليو 2019

 نقل الطفل عبدالرحمن اشتيوي إلى مشفى بالداخل نظرًا لتدهور حالته الصحية
التفاصيل بالاسفل

نُقل الطفل الجريح عبد الرحمن اشتيوي (10 سنوات) من قرية كفر قدوم شرق قلقيلية إلى مشفى في الداخل المحتل، نظرًا لتدهور حالته الصحية بعد أن أصيب بعيار ناري في رأسه خلال قمع مسيرة كفر قدوم الاسبوعية يوم الجمعة الماضي.

وقال مراد اشتيوي منسق المسيرة الاسبوعية، "إن الطفل اشتيوي أصيب برصاصة "دمدم" في رأسه أثناء تواجده في منزله، حيث استخرج الأطباء أكثر من 70 شظية من مكان الجرح، وقد تدهورت حالته الصحية ما أدى إلى نقله لمشفى "تل هاشومير" بالداخل المحتل."

وأكد اشتيوي أن ما يقوم به جيش الاحتلال من استهداف للاطفال وكبار السن والنساء في مسيرة كفر قدوم حرب ارهابية يقودها جيش منظم، وهذا يستدعي توفير حماية عاجلة. مشيرًا إلى أن الطفل عبد الرحمن اشتيوي هو الإصابة الواحد والتسعين برصاص الحي المتفجر "دمدم".