جوليانه روميوعاصي تتألق في سماء الغناء

الإثنين 15 يوليو 2019

جوليانه روميوعاصي تتألق في سماء الغناء
التفاصيل بالاسفل

منتصر العناني- احلام ورديه للصغار ليكبروا ويصنعوا احلامهم ليحجزوا مقاعدهم بين الكبار في الشهرة , فلا تتوقف عند عمر معين فالموهبه الفذه مفتوحة الابواب لا تعرف حدوداَ ولا توقف ’ الفتاه الفلسطينيه من قرية فسوطه الجليليه من الداخل الفلسطيني جوليانه رميو عاصي ابنة ال 18 عاما استطاعت وفي زمن قياسي أن تشرع ابواب انتصارها وتحقيق ذاتها في عالم الغناء الذي عشقته وترعرت فيه واستطاعت أن تبني لها جزيره خاصه بصوتها الشجي الرنان كعصفورة فلسطينيه لها اشجانها الخاصه وحضورها القوي الذي يمتع الجميع لمن سمعها

 السنفوره عاصي بدأت مرحلة اكتشافها منذ كانت في عمر ال 3 وعندما سمع الأهل صوتها وهي تردد في رحلة معهم على المغنين والمغنيات لفتوا لها فوجدوا فيها صوت البلبله الشاديه فوق اغصان شجيه ثريه بمخزونها , لتبدأ هذه المرحله بدعم من والديها وهي ارادت ذلك لذاتها لتشكل مساحة قويه لها , المغنيه السنفوره جوليانه ماشت وتقدمت في عشقها للغناء لتكون رائدة فيه من خلال مشاركاتها التي كان لها الحضور الاكبر منذ تسلسل مشوارها القصير زمناً كبير حجماً وحصاداً لتشكل ايقونة صوت فلسطينيه شامخه بحسها المرهف وصوتها الجاذب بكل اللغات , شاركت الواعده جوليانه عاصي غناءها في قريتها مسقط رأسها ودافع نحاحاتها في فسوطه ومن ثم في مهرجانات وحفلات وبدأت ايضا جنباً الى جنب تعلم الموسيقى وشاركت في مهرجان الكرمل وكيد ستاروسوبرستار شورق وفي عيد الأم , لم تتوقف النجمه جوليانه عند هذا الحد بل ارادت أن تتوالى في انتصاراتها وتحقيق حلمها بتكبير جزيرتها من الغناء والنجاح فشاركت بعدة عروض مع جوقة بيات وشاركت المغنيه السنفوره عاصي باعمال فنيه منها مع الفنان اياد طنوس في اغنية اتركني بحالي , وانا الآن بطور اعمال فنيه جديده والقادم اجمل 


المغنيه جوليانه روميو عاصي استطاعت ان تسطر لنفسها بصمات سريعه في عالم الغناء ويكون صوتها سيمفونيه تشدُ السامع لها وتملك نفساً عميقا يؤهلها لن تكون نجمة لا تقف عند نهاية المطاف بل هي ملكه نحو التتويج القادم وستكون جوليا صاحبة الأوسمه الماسيه لصوتها الذي تعمل ليل نهار لتحقق ما تتطلع الهي بعيون ساحره خلابه تحاكي فنانه جليليه فلسطينيه قادمه بقوه الى الساحه الغنائيه 

المغنيه عاصي فتحت من صنعها وبدعم المقربين منها اهلها ومن حولها ممن اهتموا بهذه الموهبه وشجعوها أن تقر شبابيك قوة حضورها في كل الأماكن واينما حلت وغنت يشار لها بالبنان ويطلون عليها محبيها 

وختاما لهذا التقرير المهم في رفدمثل هذه المواهب الشابه قالت النجمه عاصي بأن الغناء عالم أخر لا يفهمه الا من يقدره وله رساله عاليه وساميه ونبيله وانا اسعى ان أكون كذلك

 عاصي لن تتوقف بل ستواصل المسيره نحو القمه لتكون عاليه وشامخه بصوتها الذي يتعالى ويتعالى لتكون صوره مشرفه وتحقق حسن الظن عند الجميع وتصبح مغنيه لها كيانها في التتويج ولونها الخاص الذي يعيش بحسها المرهف وصوتها الحساس لتكون مفخره استحقت هذه الكلمات التي كتبت .