البنك الإسلامي الفلسطيني يفتتح مكتبا في حلحول

السبت 03 أغسطس 2019

البنك الإسلامي الفلسطيني يفتتح مكتبا في حلحول
التفاصيل بالاسفل

افتتح البنك الإسلامي الفلسطيني تحت رعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية معالي السيد عزام الشوا مكتبا في مدينة حلحول شمال الخليل.

وحضر حفل الافتتاح د. رياض أبو شحادة نائب محافظ سلطة النقد الفلسطينية و السيد رفيق دودين مساعد محافظ محافظة الخليل والسيد نور الدين جرادات رئيس غرفة تجارة وصناعة شمال الخليل والسيد حجازي مرعب رئيس بلدية حلحول ولفيف من الشخصيات الاعتبارية ورجال الاعمال في المحافظة، ومن البنك السيد بيان قاسم المدير العام والسيد عماد السعدي نائب المدير العام والسيد عاصم المصري مساعد المدير العام للتخطيط والتطوير والأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك ومدير منطقة الجنوب السيد نزار بالي وعدد من مدراء الدوائر والفروع في البنك.

وسبق حفل الافتتاح الذي عقد في قصر الضيافة في حلحلول جولة في المكتب وقص لشريط الافتتاح، حيث قام الحضور بالاطلاع على تجهيزات المكتب وأبدوا اعجابهم بمستوى المكتب وامكانياته.

ورحب بيان قاسم مدير عام البنك الاسلامي الفلسطيني بالحضور، مشيدا بالعلاقة المميزة التي تجمع البنك مع المؤسسات الوطنية المختلفة.

وقال قاسم "نحرص على التواجد في مختلف المناطق لتقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للجمهور وفق أفضل الممارسات العالمية"، مضيفا أن تواجد البنك في حلحول كثامن تفرع له في الخليل نابع من اهتمام البنك بهذه المحافظة التي تحظى بأهمية اقتصادية كبيرة.

وأكد قاسم توجه البنك نحو الرقمنة بما يضمن حصول العملاء على الخدمات المصرفية بطريقة سريعة وكفؤة وآمنة، مشيرا إلى تحديث البنك لأنظمته البنكية وتطويرها من أجل تقديم خدمة لائقة للجمهور، وإلى إتاحته العديد من الخدمات الالكترونية عبر الانترنت والموبايل وشبكات التواصل الاجتماعي مثل خدمات "إسلامي اونلاين" و"إسلامي موبايل" و"إسلامي أوتو" للهدف ذاته.

وشدد قاسم أن دور البنك لا يقتصر على تقديم الخدمات المصرفية للجمهور قائلا "لدينا التزام قوي تجاه مجتمعنا ونعمل من خلال برنامج المسؤولية المجتمعية على تقديم الدعم اللازم للقطاعات الحيوية كالصحة والتعليم"، معتبرا ذلك واجبا أخلاقيا ووطنيا.

وتوجه قاسم بالشكر لسلطة النقد الفلسطينية ممثلة بمعالي المحافظ عزام الشوا وكافة الطواقم العاملة لما يبذلونه من جهد من أجل تطوير القطاع المصرفي، كما توجه بالشكر لغرفة تجارة وصناعة شمال الخليل وللسلطات المحلية من محافظة وبلدية لما قدموه من تسهيلات لافتتاح مكتب حلحول.

 

وأعرب نائب محافظ سلطة النقد د. رياض أبو شحادة عن سروره لافتتاح مكتب مصرفي في حلحول، بمحافظة الخليل، مشيراً إلى أن افتتاح هذا المكتب في حلحول ضمن سلسلة مكاتب بدأ البنك الإسلامي الفلسطيني قبل فترة بافتتاحها في مختلف محافظات الوطن، يعبر عن نشاط وتطور وسرعة انتشار البنك الإسلامي الفلسطيني.

وأكد نائب المحافظ على انسجام سياسة التفرع المصرفي مع استراتيجية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية، مشيراً إلى جهود الجهاز المصرفي في فلسطين في هذا الإطار من خلال مبادراته النوعية في التفرع في القدس الشريف، وفي المناطق المهمشة ومنها بعض المخيمات، وكذلك تفرعات خارج فلسطين، ومنها الأردن، وتشيلي، ودبي، والبحرين.

وأضاف نائب محافظ سلطة النقد أن البنك الإسلامي الفلسطيني من البنوك الرائدة في الصيرفة الإسلامية في فلسطين، وذلك من خلال إسهاماته في تطوير العمل المصرفي الإسلامي ودوره في المسؤولية الاجتماعية.

 وأشار إلى أن صافي أصول المصارف الإسلامية بلغت أكثر من 2.5 مليار دولار من إجمالي أصول جميع المصارف العاملة في فلسطين والبالغة أكثر من 16 مليار دولار، وبلغت ودائع العملاء في المصارف الإسلامية ما يزيد عن 2 مليار دولار من إجمالي ودائع العملاء البالغة 12.5 مليار دولار، وإجمالي التسهيلات المباشرة للمصارف الإسلامية 1.6 مليار دولار تقريباً من إجمالي التسهيلات المباشرة البالغة أكثر من 8.9 مليار دولار، وذلك حتى نهاية يونيو 2019، في حين بلغت ودائع العملاء في إجمالي المصارف بمدينة الخليل ما يزيد عن1.1  مليار دولار منها 293.8 مليون دولار ودائع للعملاء في المصارف الإسلامية.

يأتي هذا فيما أكد السيد رفيق دودين مساعد محافظ محافظة الخليل أن تكامل الأدوار بين المؤسسات الاقتصادية والخدمية والمجتمعية وغيرها ينتج بالضرورة وطنا قويا قادرا على مجابهة مختلف التحديات، مشيدا بأداء البنك الإسلامي الفلسطيني ومساهماته المجتمعية.

ووصف السيد نور الدين جرادات رئيس غرفة تجارة وصناعة شمال الخليل وجود البنك الإسلامي الفلسطيني في حلحلول بالمهم لأنه سيشجع الجمهور على استثمار مدخراتهم وبالتالي تعزيز الاقتصاد الوطني الذي يشكل أحد الأسس المهمة على طريق بناء الدولة المستقلة، مشيرا إلى أن الأدوات التمويلية التي تقدمها البنوك تعتبر محركا مهما للحركة التجارية والصناعية.

من جانبه عبر السيد حجازي مرعب رئيس بلدية حلحول عن سعادته بتواجد البنك الإسلامي الفلسطيني في المدينة مؤكدا أن ذلك من شأنه تشجيع الاستثمار وزيادة فرص العمل وتعزيز الاقتصاد المحلي لما تلعبه البنوك من دور حيوي في الاقتصاد.

وفي كلمته قال الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني "إن الهيئة تتفاعل مع احتياجات المجتمع وتطلع على الواقع وتقدم الحلول المصرفية التي تلبي احتياجات الجمهور وتنضبط في ذات الوقت بالمعايير الشرعية"، مؤكدا حرص الهيئة على التأكد من التزام البنك بالضوابط والمعايير الشرعية في تعاملاته وذلك حرصا على أموال المودعين والمستثمرين وضمانا لحصول العملاء على تمويلات متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية.