ظافر ملحم: اتخذنا خطوات فعلية لتنويع مصادر استيراد المشتقات النفطية

الخميس 08 أغسطس 2019

 ظافر ملحم: اتخذنا خطوات فعلية لتنويع مصادر استيراد المشتقات النفطية
التفاصيل بالاسفل

أكد رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم، اليوم الخميس، مضيّ السلطة في خطوات فعلية لتنويع مصادر استيراد المشتقات النفطية في إطار خطة للانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي.

وأبرز ملحم في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، على أهمية الاتفاقية التي جرى توقيعها يوم أمس الأربعاء بين فلسطين والأردن لتوفير احتياجات السوق المحلي من المشتقات النفطية.

وذكر ملحم أنّ الاتفاقية المذكورة تتضمن تحديد متطلبات نقل المشتقات النفطية من الأردن أو من خلالها، وآلية تخزين واستيراد النفط من الشركات الخاصة الأردنية.

وأوضح أنه سيتم استخدام المنشآت الأردنية في استيراد النفط للأراضي الفلسطينية عند الحاجة لها، ضمن تعزيز الهدف الأساسي لتنويع مصادر استيراد المشتقات النفطية.

وأشار ملحم إلى أنه سيتم قريبًا الشروع في بناء مخازن ومستودعات في أريحا بالضفة الغربية لزيادة حجم المشتقات النفطية المستوردة من الأردن ومن خلاله.

وأفاد بأن كميات المشتقات النفطية المستوردة من الأردن ومن خلاله ستكون في المرحلة الأولى محدودة حتى يتم تجهيز متطلبات استيراد كميات أكبر.

ووقعت الحكومتان الأردنية والفلسطينية أمس في عمان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال توفير احتياجات السوق الفلسطينية من المشتقات النفطية "من وعبر الأردن".

وتنص المذكرة على تعاون البلدين في مجالات توفير احتياجات السوق الفلسطينية من المشتقات النفطية من خلال شرائها من الشركات المرخصة في المملكة وتصديرها إلى فلسطين، وتخزين المشتقات النفطية في المرافق النفطية الأردنية، إضافة إلى مجالات التعاون الطاقي المشترك.

وتقدر وزارة المالية قيمة مستوردات فلسطين من المشتقات النفطية سنويا بمبلغ يتراوح ما بين 2.5 إلى 3 مليارات دولار، تتم من وعبر إسرائيل.

وأعلنت الحكومة الشروع في خطط للانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي بموجب قرارات المجلس الوطني بضرورة إعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل بما يشمل المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.