أسرى حماس يجرون أول مكالمة هاتفية مع أهاليهم

الأربعاء 21 أغسطس 2019

أسرى حماس يجرون أول مكالمة هاتفية مع أهاليهم
التفاصيل بالاسفل

وافق جهاز مخابرت الاحتلال (الشاباك)، على السماح لأسرى حركة حماس من قطاع غزة بإجراء مكالمات هاتفيّة مع عائلاتهم، من خلال الهواتف العامة المثبتة داخل السجون.

ووفق ما أوردته وسائل إعلام عبرية، يوم الأربعاء، فإنّه سيسمح لـ 69 أسيرًا من حركة حماس بإجراء مكالمات هاتفية مع أقاربهم، 17 منهم من سكان قطاع غزة، والبقية من الضفة الغربية.

وقاد "الشاباك" الحوار مع الحركة الأسيرة لإنهاء الإضراب في نيسان، وتم الاتفاق على أنه يحق للأسرى التحدث ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 15 دقيقة مع أقربائهم من الدرجة الأولى، في مكالمات مراقبة من قبل "الشاباك". وفي حال حصول خرق فسوف يتم قطع الاتصالات عن القسم، وتمنع الزيارات العائلية من قطاع غزة.

وماطلت مصلحة سجون الاحتلال، في تركيب هواتف عمومية في أقسام السجون، بناء على اتفاقها مع الحركة الوطنية الأسيرة في نيسان/أبريل الماضي، عقب الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضه مئات الأسرى، حيث كان يفترض أن بتم تركيب الهواتف بداية حزيران/ يونيو.