الشاباك يزعم اعتقال فلسطينيين من الداخل خططا لهجمات لصالح داعش

الخميس 22 أغسطس 2019

 الشاباك يزعم اعتقال فلسطينيين من الداخل خططا لهجمات لصالح داعش
التفاصيل بالاسفل

زعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، اليوم الخميس، أنه اعتقل فلسطينيين من سكان طمرة بالجليل في الداخل الفلسطيني، خططا لهجمات لصالح تنظيم داعش.

وبحسب بيان الشاباك، فإن المعتقلين هما أمين ياسين (22 عامًا) وهو طالب طب في سلوفاكيا، وعلي عرموش (28 عامًا). مشيرًا إلى أنه تم اعتقالهما في شهر يوليو/ تموز الماضي.

وأشار إلى أنه تم اعتقالهما سابقًا بسبب تأييدهم لداعش ومحاولة ارتكاب جرائم أمنية، مشيرًا إلى أنه تم اعتقالهما مجددًا بعد قيامهما بنشاط جديد ضد "أمن الدولة"، تمثل في نشر أيديولوجية التنظيم وتعزيز أهدافه، وتحميل ملفات فيديو قتالية منها ما يتعلق بتحضير الأسلحة والمتفجرات بهدف استخدامها بهجمات في الوقت المناسب.

وتم تقديم لائحة اتهام ضد الشابين أمام محكمة يافا، حيث سيتم تمديد اعتقالهم حتى انتهاء الإجراءات.

وقال الشاباك "ستواصل قوات الدفاع الإسرائيلية العمل مع الشرطة لكشف المشتبه بهم الذين يعملون لصالح منظمة داعش الإرهابية، وستتخذ تدابير الإنفاذ اللازمة لمنع أي نشاط يضر بأمن الدولة".