ترامب يطرد سكرتيرته و"كاتمة أسراره" من البيت الأبيض

السبت 31 أغسطس 2019

ترامب يطرد سكرتيرته و"كاتمة أسراره" من البيت الأبيض

المصدر : عربي بوست

التفاصيل بالاسفل

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل مفاجئ سكرتيرته، مادلين ويسترهاوت، وذلك بعد حديثها لصحفيين عن تفاصيل تخص عائلة الرئيس، لاسيما ابنته تيفاني التي نفى ترامب كلاماً قاله عنها. 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية BBC، إن مادلين فقدت منصبها يوم الخميس الفائت 29 أغسطس/ آب 2019، وأنها أُجبرت على الاستقالة بسبب تسريبها للمعلومات الخاصة، وأشارت إلى أن  وسائل إعلام أمريكية وصفت مادلين بأنها "حارس بوابة ترامب".

ونقلت صحيفة The New York Times عن مصادر لم تُكشف هويتها، قولها إن ترامب علم أن مساعدته تحدثت عن أسرته وبعض المسائل المرتبطة بالبيت الأبيض خلال لقاء غير رسمي مع صحافيين في نيوجيرسي حيث أمضى عطلته.

علاقة كانت وثيقة

وأكدت وسائل إعلام اخرى منها قناة CNN، ومجلة Politico استقالتها،  وقالت CNN إن "ويسترهوت لم تذكر بوضوح للصحافيين أن ما تقوله لهم ليس للنشر ونقل أحد المراسلين الحديث الذي دار معها الى البيت الابيض".

ووصفت وسائل الإعلام مادلين التي كان مكتبها قبالة المكتب البيضوي، بأنها "كاتمة أسرار ترامب" وهي تولت هذا المنصب منذ بداية ولايته الرئاسية. وبحسب The New York Times فإن مادلين "لن تتمكن من دخول البيت الأبيض" بعد الآن.

ونقلت CNN عن مسؤول سابق في إدارة ترامب، قوله إن "العلاقة بين ومادلين كانت وثيقة"، موضحة أن كشف معلومات عن أسرته "خط أحمر" لا يجب تجاوزه.

وذكرت مجلة Politico أن مادلين أخبرت صحفيين خلال عشاء أقيم يوم 17 أغسطس/آب 2019، أن ترامب لا يحب الظهور في الصور مع أبنته تيفاني لأنه يعتقد أنها بدينة.

ابنة ترامب

ولم يحدد ترامب، سبب مغادرة مساعدته الشخصية، مادلين ويسترهوت، لوظيفتها، ولكنه أوضح بعد فترة وجيزة من نشر تقرير المجلة الأمريكية، أنها أدلت بتصريحات حول أطفاله خلال عشاء غير رسمي مع الصحافيين.

وقال ترامب: "لقد تحدثت للتو مع مادلين، كانت غاضبة جداً ومتوترة، وتمنيت لها حظاً جيداً"، ولم يقل ترامب ما إذا كان قد طرد مساعدته أو انها قدمت الاستقالة ولكنه أوضح أن الأمر "تلقائي".

ونفى الرئيس الأمريكي التعليقات المتعلقة بأبنته قائلاً إنها "خاطئة جداً"، وأضاف: "هذا غير صحيح على الإطلاق، إنها شخصية رائعة وهي تدرس بجد".

وذكرت المجلة أيضاً أن تعليقات مادلين جاءت بعد أن تناولت الكحول، وبعد أن توجه نائب السكرتير الصحافي للبيت الأبيض لإجراء مقابلة مع Fox News.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أخرى بأن مادلين تفاخرت لصحفيين بأنها "كانت على علاقة أفضل مع ترامب من بناته، إيفانكا وتيفاني".