مجدلاني: وزارة التنمية صرفت 95 مليون شيقل لقطاع غزة الشهر الماضي

الأحد 01 سبتمبر 2019

مجدلاني: وزارة التنمية صرفت 95 مليون شيقل لقطاع غزة الشهر الماضي
التفاصيل بالاسفل

  أعلن وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، اليوم الأحد، أن الوزارة صرفت الشهر الماضي نحو 95 مليون شيقل لقطاع غزة بزيادة 5 مليون شيقل عن الدفعة السابقة التي صرفت في شهر  أيار الماضي، رغم الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة.

وقال مجدلاني خلال مؤتمر صحفي عقد في رام الله لمناسبة مرور 100 يوم على عمل الحكومة الحالية، إن البرامج المنفذة في قطاع غزة هي: برنامج التحويلات النقدية، والتمكين الاقتصادي، والمساعدات الطارئة، والمساعدات الغذائية، واليونسيف، والمشاريع الموسمية، وبرنامج المتقاعدين في المحافظات الجنوبية.

وأكد أن رؤية الحكومة الجديدة ومنها وزارة التنمية الاجتماعية، تندرج تحت استراتيجية الانتقال من الاحتياج إلى الانتاج، وهذا لا يعني التخلي عن برامج المساعدات الإغاثية والطارئة، بل السير على نفس الخط.

وأشار مجدلاني إلى أن برنامج التحويلات النقدية تضاعف 3 مرات ما بين عامي 2007 إلى 2019، حيث كان عدد المستفيدين 25 ألف أسرة وتبلغ مخصصاتها 130 مليون شيقل، وأصبح الآن عدد المستفيدين 70 ألف أسرة ومخصصاتها 370 مليون شيقل.

وتابع: "انتظم دفع التحويلات النقدية المباشرة لقطاع غزة كل 3 أشهر، وسابقاً لم يكن هناك انتظام في صرفها، حيث يستفيد منها نحو 70 ألف مواطن، كما ارتفعت المخصصات لـ23 ألف أسرة إضافية، في حين أن هناك انخفاضا في تقديم المساعدات لأسر بسبب تناقص أفرادها أو أن البعض منها أصبح لديه دخل حيث يقدر عدد هذه الأسر بـ9 آلاف أسرة، فيما خرجت 1150 أسرة من برنامج المساعدات لأسباب وعوامل مختلفة".

ولفت مجدلاني إلى أنه سيتم تخصيص مبلغ 10 مليون يورو ابتداءً من العام المقبل بدعم من الاتحاد الأوروبي، لحوالي 10 آلاف أسرة محتاجة في قطاع غزة.

أما بالنسبة لبرنامج التمكين الاقتصادي، قال مجدلاني: إنه تم تقديم 40 مليون دولار من خلال مشاريع اقتصادية لـ4500 أسرة، يكون منها 80% على شكل منح، و20% قروض ميسرة بفائدة حسنة أو بدون فائدة، إلى جانب مشاريع خدمات التشغيل المؤقت لـ1652 أسرة، وتأهيل مشاريع لـ500 أسرة، وتحرير شهادات جامعية لطلبة لم يتمكنوا من تسلم شهاداتهم.

أما برنامج المساعدات الغذائية فقدّم 23170 قسيمة شرائية لنحو 120 ألف مواطن، ويمنح كل فرد كوبونا بقيمة 35 شيقلا شهرياً.

وبخصوص برنامج المساعدات الطارئة، يتم الصرف بشكل استثنائي للحالات المرضية والخطيرة جداً، وبلغ عدد الأسر التي تم تقديم المساعدات لها في قطاع غزة حوالي 21 أسرة خلال عام 2019 بمبلغ إجمالي 48500 شيقل.

وأردف مجدلاني: "يجرى العمل مع جمعية قطر الخيرية على تنفيذ مشاريع الإنارة بتكلفة 93500 دولار لحوالي 1000 أسرة فقيرة، فيما يتم العمل على تنفيذ مشروع مياه صالحة للشرب بالشراكة مع جمعية قطر الخيرية بتكلفة 68900 دولار لنحو 4 آلاف أسرة".

وقال: إنه من خلال التنسيق مع البنك الاسلامي للتنمية في جدة تم التبرع بـ25 ألف ذبيحة من أجل توزيعها في قطاع غزة، من خلال الهلال الأحمر الفلسطيني، ومن خلال هيئة الأعمال الإماراتية تم منح 3008 أسر فقيرة 2 كيلو من الخبز يومياً، بمبلغ 200 ألف دولار شهرياً، فيما تم الاتفاق مع مؤسسة "وافا" على دعم 30 طالب جامعي من الأسر الفقيرة بقيمة 25 ألف دولار.

أما بالنسبة لبرنامج ملف المتقاعدين بالمحافظات الجنوبية، فإنه تم صرف مليون شيقل لحوالي 1400 موظف متقاعد أي بنحو 700 شيقل لكل موظف، من الذين أمضوا سنوات خدمة فعلية أقل من 15 عاماً وبلغوا سن التقاعد.

وختم مجدلاني: "البرامج والمشاريع المنفذة في المحافظات الجنوبية ارتبطت بمحاولات التشويه التي تقوم بها وسائل الاعلام المحسوبة على حركة حماس، وحكومة الأمر الواقع التي تقودها في غزة، فيما أن ما نقدمه هو حقائق انطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية تجاه ابناء شعبنا خصوصا في غزة، رغم ظروف الانقلاب وسيطرة حماس على كل المؤسسات".