الخارجية تبحث مع الممثلية النرويجية مستجدات قضية وفاة الفتاة البرغوثي

الخميس 05 سبتمبر 2019

الخارجية تبحث مع الممثلية النرويجية مستجدات قضية وفاة الفتاة البرغوثي
التفاصيل بالاسفل

بحث مدير دائرة أوروبا الغربية المستشار إيهاب الطري، مع مديرة مكتب تمثيل النرويج في فلسطين السفيرة هيلدا هارالدستاد، آخر المستجدات المتعلقة بقضية وفاة الفتاة شذا البرغوثي في أوسلو.

واتفق الجانبان خلال اللقاء الذي جمعها، في مقر الخارجية بمدينة رام الله، على أهمية أن يتم إجراء تحقيق شامل في حادثة الوفاة وفق الإجراءات المنصوص عليها، حتى يأخذ القانون النرويجي مجراه.

وطالب المستشار الطري بضرورة التحقيق في أي إهمال يمكن أن يكون قد صدر عن مؤسسة رعاية الأطفال النرويجية (البارنفان)، ومحاسبة المسؤولين ووضعنا بصورة نتائج التحقيقات.

وأكد أن الوزارة ستستمر في متابعة هذا الأمر مع كل من سفارة فلسطين في النرويج، ومكتب تمثيل النرويج في رام الله.

من جانبها، أوضحت هارالدستاد آلية عمل نظام حماية الطفل ومؤسسات الرعاية في النرويج، حيث ينص القانون النرويجي على منع العنف ضد الأطفال المقيمين في النرويج بغض النظر عن أصولهم، مشيرة إلى أن الجانب النرويجي الحكومي لا يمكن أن يعلّق على قضايا فردية أو محددة من هذا النوع، لكنها أكدت أن هناك آليات واضحة للتحقيق ستتبع لكشف ملابسات هذه الحادثة.

في سياق متصل، التقت سفيرة فلسطين لدى النرويج ماري أنطوانيت سادين ذوي المرحومة شذى البرغوثي، في إطار التواصل معهم بهدف تنسيق الجهود في متابعة قضية وفاة ابنتهما، وقضية إعادة الطفلين لرعاية والديهما.