سندس خطاطبة .. تجعل من إحساسها وقودا لموهبتها في الرسم

الأحد 22 سبتمبر 2019

سندس خطاطبة .. تجعل من إحساسها وقودا لموهبتها في الرسم
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر | عبير خالد | مَنّ الله سبحانه وتعالى على كل إنسانٍ بهواية وموهبة معينة ينفرد بها عن غيره؛ ومن أكثر الهوايات شيوعاً هواية الرسم تلك الموهبة التي تمكننا من رؤية ما يجول في ذهن الفنان على هيئة لوحةٍ فنية تعكس أمر ما يعجز التعبير عنه بغير هذه الطريقة.

سندس خطاطبة، طالبة تدرس علم الحاسوب  في جامعة النجاح الوطنية، وتبلغ من العمر 19 عاما، لديها موهبة الرسم بأنامل ذهبية.

اكتشفت موهبتها منذ صغرها وقالت: " لما كنت بالمدرسة كانو الطالبات يطلبوا مني ارسملهم، وبعدها كبرت شوي واهلي شجعوني وجابولي كل مستلزمات الرسم وعشان يشجعوني اكتر كانوا يعلقو رسماتي بالبيت"

الحياة تحتاج إلى المثابرة، تحتاجك لأن تكون شجاعا صامدا تتحدى كل العقبات، فسندس واجهت الكثير من الصعوبات وأحاطت نفسها بأشخاص ايجابيين ليدعموها ويشجعوها، وتميزت وشاركت بالكثير من المعارض وتم استضافتها بالكثير من البرامج التلفزيونية للحديث عن موهبتها وما زالت مستمرة بإبداعها.

عملت سندس على تطوير موهبتها فأصبحت ترسم الأشخاص والجداريات في المدارس والبيوت والحدائق حتى الحقائب

وأضافت سندس: "أطمح بامتلاك مطبعة لطباعة رسوماتي الخاصة".

إن الشخص الذي يمتلك هواية الرسم ويحمل أرقى الأحاسيس وأرهفها، له عينيان حادة تلتقط أدق تفاصيل الجمال بحدة وسرعة خاطفة ليقدمها في عمله الإبداعي مثقلة بإحساسه، الرسم لا يحتاج ليد بل روح وقلم يسكب بواسطته مجسات روحه ويخط بها أحاسيسه ومشاعره.