ليان .. تجعل من رسوماتها على الأحذية رفيقة لخطواتها

الثلاثاء 24 سبتمبر 2019

ليان .. تجعل من رسوماتها على الأحذية رفيقة لخطواتها
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر | عبير خالد | بدايتها توصف بالبسيطة لكن بين ملامحها الصغيرة بذوراً فنية ومواهب تدل على حيوية أفكارها.

ليان يعيش، طالبة تدرس اللغة الإنجليزية في جامعة النجاح الوطنية، بدأت مشوارها بالرسم منذ أربع سنوات، وبعد ذلك قررت بناء عالمها الخاص والرسم على الأحذية.

حيث قالت:"عندي هدفين، الهدف الأول انه اي شخص لما يشوفني يعرف اني رسامة، والهدف الثاني انه اخلي لوحاتي ترافقني بكل مكان، وبالرسم على الأحذية قررت اخلي لوحاتي ترافقني بكل خطوة بمشيها."

واجهت ليان العديد من الانتقادات لأنها ترسم بطريقة غير تقليدية، فكانت دائماً تقول إن رسوماتها عبارة عن انعكاس للعالم الداخلي.

الفنان الحقيقي يمكن أن يحول كل مساحة بيضاء إلى قطعة فنية جميلة بالألوان، فأصبحت ليان تحول الأحذية إلى لوحات فنية، حيث واجهت العديد من الصعوبات بأنها لن تستطيع إحضار الألوان الخاصة بالرسم على القماش من فلسطين.

وتابعت ليان:" اللي بحب شغله ببدع فيه"، هكذا اختتمت ليان حديثها لافتة إلى أنها تفخر بالمشروع وتعتبره مجال عمل لم تكن تتوقعه في حياتها، لا سيما أنها تمكنت عن طريق الجمع بين موهبتها في الرسم وبين التجارة.