أمسية شعرية في مركز العودة لتأهيل الطفولة والشباب لمناسبة الذكرى 65 للنكبة

الأحد 12 مايو 2013

أمسية شعرية في مركز العودة لتأهيل الطفولة والشباب لمناسبة الذكرى 65 للنكبة
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد- نظم مركز العودة لتأهيل الطفولة والشباب ووزارة الثقافة، بالتعاون مع بسطة إبداع الشبابية، أمسية شعرية للشعراء: نجوى مَجّدْ، خالد عرار، أنس أبو عريشة، هيا الشامي، ومحمد داود، بحضور: مدير مكتب وزارة الثقافة عبد الفتاح الكم، ورئيس مركز العودة محمود عيسى، و بدر ضميري مفوض التوجيه السياسي وممثلين عن فصائل العمل الوطني، والعشرات من المهتمين بالحركة الشعرية، وذلك في قاعة مركز العودة.

وقال عريف الحفل الإعلامي قيس الحمود: أن هذه الذكرى التي ما زالت تغص في حلق الفلسطينيين، وآلامها ما زالت تنبئ بالكثير من أسرار حياة ضحاياها، جيل بكامله رحل وهو على العهد، وجيل آخر ما زال يورث الذاكرة لمن يأتي بعده، مكذباً  الحلم الصهيوني القديم الذي يأمل أن يموت الكبار وينسى الصغار؛ حيث لم تنجح الأيام والسنوات بمسح الذاكرة الفلسطينية، ولا سيما ذاكرة جيل الشباب منهم الذي ما زال يعي حجم المؤامرة التي أحكيت ضد شعبنا.

وبدوره، قال محمود عيسى، أن هذه الأمسية الشعرية تأتي ضمن فعاليات أسبوع النكبة، مؤكداً على تمسك شعبنا بحق العودة، وإنه حق مقدس لا يسقط بالتقادم، وأن تحقيقه هو المدخل الصحيح والوحيد للسلام العادل والدائم والبوابة إلى الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال عبد الفتاح الكم أن ثقافتنا الوطنية استطاعت تحويل النكبات وذكرياتها إلى ملاحم بطولية وتجسيدها في أدبيات الرواية والأغنية واللوحة الفنية والقصيدة الشعرية.

وقرأ الشعراء: مجّد، عرار، أبو عريشة، الشامي، وداود، قصائدهم حول النكبة، أشادت بتضحيات ونضالات وصمود شعبنا، والتي حلقت بصورها المعبرة حول أجواء المشهد الفلسطيني ككل، كما قاموا بالرد على أسئلة واستفسارات الحضور.

 

{gallery}2013/5/markez3awda11-5{/gallery}