بالصور: التحذير من خطورة مصانع غاشوري على صحة المواطنين في طولكرم

الجمعة 06 سبتمبر 2013

 بالصور: التحذير من خطورة مصانع غاشوري على صحة المواطنين في طولكرم
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد- غطت سحابة دخان كبيرة سماء مدينة وقرى طولكرم الليلة الماضية، إثر الحريق الضخم الذي شب في مصنع النايلون في المنطقة الصناعية المعروفة بـ(غاشوري) غرب طولكرم.

وكان انفجار كبير دوى من داخل المنطقة الصناعية عند الـ11 ليلاً، نتج عنه اشتعال النيران بشكل هائل، وعلى إثره انقطع التيار الكهربائي عن ضواحي المدينة مدة ساعتين متواصلتين، وهي شويكة، واكتابا، والعزب، وذنابة، وحارة السلام، إضافة لمخيمي طولكرم ونور شمس.

وهرعت طواقم الدفاع المدني والطواقم الطبية إلى جانب مسير أعمال شؤون محافظة طولكرم، ومدير عام صحة طولكرم سعيد حنون، إلى المنطقة الغربية للمدينة للاطمئنان على صحة المواطنين وتوفير الحماية لهم.

وشهد محيط المصانع تواجداً مكثفاً لدوريات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان والمواطنين الذين تواجدوا في المكان.لاستطلاع ما يجري.

واستمرت عملية إطفاء الحريق حتى ساعات الفجر الأولى.

وحذر مسؤولون عن الصحة والبيئة في طولكرم المواطنين في المدينة خاصة القاطنين بالقرب من المصانع، من الخروج من منازلهم بسبب الآثار الخطيرة الناتجة من كثافة الدخان وتبعيات الحريق، مشيرين أن أمطاراً من الرماد ستتساقط من سحابة الدخان مما يشكل خطورة على الصحة العامة والبيئة.

وقال مسير أعمال شؤون محافظة طولكرم جمال سعيد لمراسلة 'وفا'، 'طالما حذرنا من خطورة هذه المصانع على صحة المواطنين، بسبب ما تبثه من سموم خطيرة'، مشيرا الى أن خطورة هذا الحريق ليس فقط في الدخان الهائل بل في الانفجارات التي تدوي في كل لحظة من داخل المصنع بسبب الحريق الضخم.

وأضاف أن الحريق أصبح خارجا عن السيطرة، مشيراً أن الجانب الإسرائيلي طلب الإسناد من طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، الذي وضع أولويات عمله في حماية المواطنين وممتلكاتهم في المنطقة الغربية والجنوبية القريبة من المصانع.

وشدد سعيد على ضرورة التدخل الفوري والسريع من قبل المؤسسات الدولية في العالم لإزالة هذه المصانع بشكل كامل من منطقة طولكرم.

بدوره، حذر المستشار القانوني لدى سلطة جودة البيئة في طولكرم مراد المدني، من الآثار السلبية لهذه المصانع، واصفاً ما يجرى بأنه كارثة بيئية خطيرة وضحت معالمها هذه الليلة، مؤكداً أنه تم قبل يومين التحذير من خطورة هذه المصانع خلال رشة عمل أقيمت في طولكرم.

وطالب كافة الهيئات الدولية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري من تلوث بيئي خطير في منطقة طولكرم، مبينا أن حريق اليوم هو دليل واضح عن أن طولكرم تتعرض لكارثة بيئية خطيرة بسبب احتراق مواد سامة مجهولة غير معروفة، داعياً المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر من الدخان المتصاعد الذي ينتج عنه تساقط لرذاذ الرماد الذي يشكل خطورة على صحة الموطنين والبيئة.

وقال مدير عام صحة طولكرم سعيد حنون، أعلنا سابقاً مراراً وتكراراً أن وجود هذه المصانع غير المرخصة يشكل خطورة على صحة المواطنين والبيئة بسبب الضرر الناتج عن الأبخرة لما تسببه من العديد من الأمراض الخطيرة، مضيفاً أن هذه المصانع يجب إزالتها فوراً كونها محرمة دولياً.

يشار إلى أن المنطقة الصناعية تضم عدداً من المصانع الخطرة وهي مصنع 'غاشوري' للمبيدات الحشرية، ومصنع 'شاحف اسخوخيت'، ومصنع 'ديكسون للغاز'، ومصنع لينوي اسخوخيت لصناعة ومعالجة الزجاج، وفلاتر المياه وأنابيب السماد الكيماوي الزراعي وجميعها تقع على الحدود الغربية لمدينة طولكرم، على أراضي المواطنين والوقف الإسلامي، وتشكل خطراً حقيقياً على المواطنين في المدينة والمناطق المحيطة، نتيجة الأبخرة والغازات السامة المنبعثة منها والتي تؤثر على صحة الإنسان والحيوان والبيئة.

وأنشأت هذه المنطقة في طولكرم عام 1987، بعد نقلها من مناطق نتانيا وكفار سابا بأراضي العام 48، بقرار من المحكمة الإسرائيلية التي أصدرت قرارات بإغلاقها لخطورتها على صحة الإنسان والبيئة.

::فيديو: طولكرم تستنشق الهواء الملوث والمواد الكيماوية نتيجة احتراق جاشوري في صباح الجمعة::

{gallery}2013/9/jashorysabah6-9{/gallery}

{gallery}2013/9/7arekJeshori_5-9-2013{/gallery}