وطني للذكر وليس للنسيان ...

الإثنين 19 يناير 2015

وطني للذكر وليس للنسيان ...
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد- عبد العزيز بدارنة- وطني .. وطن ضمته آهات الاحتلال ..

وعانقته صرخات الاطفال .. وأنينن النساء المحصنات .. وآلام الشيوخ والشبان ..

وطني ..

وطن لون بالون الاسود بعد ان كان يحلم بربيع يعمه الخضار ..

وصبغ بلون دم الشهداء الاحمر بعد ان كان امله ابيض السلام ..

وخلف قضبان السجون وحرقة السجان صيحات تدور بعبق الحنان لأم بكت سنين هذا الزمان و لوطن ترقرقت دموعه من ظلم الصهيون ..

وطني ..

وطن سقطت زهوره واوراقه الجميلتان بأيدي الغاصبين ..

وجذوع تحركت واساسات اقصانا اهتزت بسبب الخوف والرجفان .. وطني .. وطن تألم من كثرة الحسبان وتساؤلات الحرية ستأتي في اي زمان . قتل وتشريد وتعذيب ونهش لحم الاسلام من عدو غاصب نسي معنى كلمة انسان ..

وطني .. وطنا حمل طفله الصغير حجرا من رخام . وبندقية في ايدي الشبان . ونصائح من شيخ هذا المكان . ودعوات ام بالنصر في حضرة الاسلام .. وطني .. وطن لا يقهر من جاسوس خوان او من غاصب سيهان او سلاح من دين غير الاسلام ..

لكنه يقهر من قادة جهلوا ان وطني للذكر وليس للنسيان