ما بين الماضي والحاضر

الأربعاء 21 يناير 2015

ما بين الماضي والحاضر
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر الجديد- عبد العزيز بدارنة- خبئ ذكراك .. ولا تفتح جداول الماضي .

فتحانها يثير الغضب والإشتياق . أمور كثيرة تغيرت عن ماضيك ورونق جديد عانق حاضرك.. رسم أمور تغلغلت افكارك.. ربما أنستك شيئا .. ولكن لم تمحه .. طعم جديد ،، درب جديد ،، ومغامرات لم تكن بالحسبان ،،

صديق ، حبيب ، قريب ، أخ لم تلده امك ، عدو عنيف ، تناسوا في ذكراك للحظات عابرة ... وأناس جدد في عيونك كل صباح عانقوا قلبك واشتقوا لك دروبا جديدة وآمال أجدد..

هناك خيبات أمل تدور حولك .. ببساطة لأنك كالليالي الصافية سماؤها.. وطيب كالماء العذب.. ورقيق وحساس كورق الشجر.. افتخر بطبيعتك واستسلم لها رغم أنها أساس خيباتك الإستثنائية.. لا تقف يائسا عابسا أمامها.. ولا تجعل دولاب حياتك يتوقف كثيرا..

صارع دوما لإصلاحه لتعود الحياة أدراجها . أنظر بعيدا ولا تنسى القريب فهو أساس وصولك الى ما هو ابعد.. تتأمل وتحلم كثيرا بالوصول له سريعا.. لكن تمهل انت اقرب اليه اكثر مما هو موجود في مخيلتك...